أبوشريف: واشنطن تريد تدمير روسيا !

كشف بسام أبو شريف، المستشار السابق للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أن الولايات المتحدة الأمريكية تشن حربًا غير مباشرة على روسيا، وذلك من خلال أدوات أوكرانية متمثلة بالنظام والتنظيمات القومية المتطرفة.

واعتبر أبو شريف أنه “بمجرد أن أصبح واضحًا أن واشنطن وحلفاءها يشنون حربًا ضد روسيا وشعبها، بات من الضروري تطوير استراتيجية لمواجهة جبهات واشنطن وشركائها”.

وأكد أبو شريف في مقاله بعنوان “الرفيق بوتين أمريكا مصدر خطر” أن “دول الناتو تعتزم تقسيم روسيا إلى أجزاء، فالهدف النهائي لواشنطن هو منع روسيا من التطور ومساعدة الدول الأخرى بما في ذلك الصين وإيران”.

وقال أبو شريف: “الواجب يتطلب أن تبدأ قيادة روسيا بالتفكير في إطار أوسع وألا تقتصر على استئصال حركة النازيين الجدد من أوكرانيا، جنبًا إلى جنب مع مجموعة من القتلة الذين هم عملاء للولايات المتحدة وأداة واشنطن لمحاربة العالم”، مشددا على أهمية إدراك موسكو أهمية دعم الشعوب المظلومة، لأنها ستفتح جبهات واسعة لمواجهة الولايات المتحدة وحلفائها”.

وتابع قائلا: “واشنطن تستخدم كل ما لديها من تقنيات وتقدم لهزيمة روسيا وقواتها المسلحة التي تحمي حرية البشرية وتعارض خصوم النازيين الجدد أعداء الحقيقة والإنسانية”.

وبحسب السياسي الفلسطيني، لا مجال للتردد والدبلوماسية الناعمة في الوضع الراهن، لأن المعارضين لا يفهمون إلا منطق القوة.

وخلص أبو شريف إلى أن “واجب موسكو ليس فقط حماية أمنها، ولكن أيضًا توحيد حلفائها في جميع أنحاء العالم من أجل الوقوف معًا ضد قوى الناتو”.

وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ 24 شباط/فبراير الماضي، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا