أعلن عن رغبته في تمويل استثمارات هامة.. السوق الجزائرية تُغري بنك «إتش إس بي سي» البريطاني

تستقطب الجزائر في الآونة الأخيرة العديد من المتعاملين الاقتصاديين والمؤسسات الكبرى الأجنبية على اختلاف نشاطاتها، الراغبة في ولوج السوق الجزائرية وبعث استثمارات مُربحة تعود بالمنفعة على الطرفين، لا سيما في ظل التوجّهات الجديدة التي تتبنّاها الحكومة وإصلاحاتها التي استهدفت على وجه الخصوص المنظومة المالية والمصرفية، ويعتبر البنك البريطاني «إتش إس بي سي» أحد هذه المؤسسات التي أعلن عن رغبتها في تمويل استثمارات بالجزائر.

نوايا الطرف البريطاني كشف عنها الرئيس المدير العام جامس فيلدرن الذي زار الجزائر ـ رفقة وفد عن فرع البنك البريطاني «إتش إس بي سي» ـ معربا خلال لقائه بالمدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار عن استعداد ذات البنك الاستثماري متعدّد الجنسيّات لتمويل مشاريع الاستثمار في الجزائر.

اللقاء كان فرصة للطرفين من أجل استعراض مختلف الخدمات وعروض التمويل المقدّمة من طرف البنك البريطاني لصالح المشاريع الاستثمارية في الجزائر، ومدى استعداده للتشجيع على اغتنام الفرص الاستثمارية في الجزائر عن طريق شبكة البنك الدولية، ما جعل الشركة القابضة للخدمات المالية «إتش إس بي سي»، تُعلن عن موافقتها لتمويل المشاريع الاستثمارية، حسب ما قاله جامس فيلدر الذي أوضح أن موافقة البنك تندرج في إطار استراتيجيته المبنية على توسيع أنشطته المصرفية، مبرزا الجدوى الاقتصادية التي تمثلها السوق الجزائرية بالنسبة للبنوك ذات السمعة الدولية.

يشار، إلى أن الجانبين قد اتفقا على توفير فرص تمويل للمستثمرين الجزائريين وحاملي المشاريع الكبرى والمتوسطة ودعم رأسمال المقاولات والأنشطة الإنتاجية، ضمن قطاعات ذات قيمة مضافة عالية أو مبتكرة وتعزيز تنافسيتها.

سوق محلية تتوفّر على فرص تحقيق نسب نمو عالية

أوضح الخبير في التنمية الاقتصادية، عبد الرحمان هادف، أن مناخ الأعمال في الجزائر اليوم مرتبط بالتحول الاقتصادي الذي باشرته الحكومة منذ ثلاثة أعوام، لذلك فقد ركز الجهاز التنفيذي فيما يخص تحسين مناخ الاستثمار ومناخ الأعمال بصفة عامة على الإصلاحات، بُغية وضع أسس لنموذج تنموي جديد متنوّع ومستدام، لافتا إلى أن زيارة فرع البنك البريطاني «إتش إس بي سي» المعروف عالميا بقدراته المالية وثقله يندرج في إطار التحقّق من واقع التحوّل الاقتصادي، من أجل الانتقال إلى مرحلة المساهمة في مرافقة الاستثمارات ضمن مجالات معينة لاسيما التي تلك تُتيح فرص تحقيق نسب نمو عالية وخلق قيمة مضافة.

وبعد أن أشار إلى أن البنك يملك آليات و مكانيزمات اليقظة التي تسمح له بتتبع الأسواق عبر العالم، أبرز، الخبير المهتم بمجال الاستثمار، في اتصال مع «الأيام نيوز»، أن هذه المؤسسة المالية البريطانية لاحظت وجود بوادر لحركية اقتصادية في الجزائر والتي تسمح له بلوج هذه السوق، مؤكدا بالمناسبة، أن الاقتصاد الجزائري سيستفيد من اهتمام هكذا مؤسسات مالية كبرى بالسوق المحلية، في ظل تبني إصلاحات جوهرية للمنظومة المالية والمصرفية المطلوب عصرنتها بشكل يُمكّن الاقتصاد من التمتع بسوق مالية ترافق الاستثمارات باعتبارها أهم محرّك للنمو والتنمية الاقتصادية، يقول هادف.

مقومات هائلة لبعث ديناميكية اقتصادية وخلق الثروة

وذكر المتحدّث بأن الجزائر ماضية في وضع كل الشروط والظروف اللازمة من أطر قانونية وحتى عملية، من خلال عمل الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمارات وغيرها من الهيئات ذات الصلة، وكذا وجود آفاق أخرى تتعلّق بفتح رؤوس أموال تلك البنوك وفتح فروع لبنوك في الخارج، وهو ما يساهم بصفة شاملة ـ يضيف ـ  في رفع الجاذبية بإعطاء فرص استثمار كبرى، لاسيما وأن الجزائر مُقبلة على الانضمام إلى تكتل «البريكس»، واصفا ذلك بـ”مؤشر إيجابي” بالنسبة للمؤسسات المالية الكبرى التي تدرس إمكانية توجيه رؤوس أموالها مستهدفة أسواق دول نامية تتوفر على نسبة نمو مرتفعة، ليُنبّه إلى أن مجموعة «البريكس» جاءت بعد دراسات معمّقة قامت بها مؤسسة مالية «غولدمان ساكس» عام 2001، تنبأت ـ من خلالها ـ بأن هذه الأسواق سيكون لها شأن من جانب النمو الاقتصادي.

وعاد المختص، ليؤكد بأن الجزائر تملك مقومّات لبعث ديناميكية اقتصادية محلية وإمكانية هائلة لخلق الثروة والقيمة المضافة، وهو ما جذب اهتمام المؤسسات المالية الراغبة في الاستثمار ومرافقة الاستثمارات الكبرى والمتوسطة، مُعرجا في سياق حديثه، على جوهر قانون الاستثمار الذي يؤكد على مرافقة الاستثمارات الكبرى المهيكلة والاستثمارات  ذات القيمة المضافة في قطاعات رئيسية، منها  الفلاحة، الصناعة، اقتصاد المعرفة، الاتصالات والمناجم، وهو ما يحتاج إلى تمويل بنكي، ومساهمة هذه المؤسسات المالية الكبرى التي ستستفيد منها الجزائر في حال تم إدراك كيفية توضيح ملامح الإستراتيجية  الجزائرية في هذا المجال بالنسبة للأجانب، على حدّ قول هادف.

وهيبة حمداني - الجزائر

وهيبة حمداني - الجزائر

اقرأ أيضا