أمن العاصمة يوقف المشتبه فيهما بالسطو على مستشفى

أوقفت مصالح أمن المقاطعة الإدارية بباب الوادي، شخصين مشتبه فيهما بالسطو على مستشفى باب الوادي بالعاصمة.

وحسب بيان للمصالح ذاتها، فإنّ العملية تمت بعد وصول معلومات إلى مصالح أمن المقاطعة الإدارية باب الوادي، عن وجود نقص كبير في مواد صيدلانية و معدات طبية خاصة بالجراحة على مستوى مستشفيات العاصمة، لاسيما ما تعلق بخيط الجراحة ووحدات التخدير.

وإثر المعلومات الولية، باشرت مصالح أمن ولاية الجزائر التحري في القضية حيث تمكنت الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية الحمامات بأمن المقاطعة الإدارية باب الوادي من توقيف المُشتبه فيهما.

وتمديدا للتحريات الأمنية، تمكنت فرقة أمن باب الوادي من ضبط وحجز مجموعة من الأدوات و المستلزمات الطبية و الجراحية المختلفة الأنواع من داخل مركبة تتمثل في وحدة تخدير نخاع فوق جافية، جهاز سكانير متعدد الخدمات، جهاز توليكسوب لأشعة القلب، 3217 وحدة من الخيط الجراحي اصطناعي قابل للذوبان، مستلزمات طبية، 3 معدات جراحة الأسنان، مستلزمات طبية،4 قارورات من سائل للاستنشاق على شكل بخار للتخدير، 6 حوامل منظار الحنجرة، 35 مستحلب لحقن التخدير، 163 حقنة، أجهزة خاصة بمصلحة الإنعاش و التخدير، جهاز الحقن الكهربائي، صندوق تعقيم الأدوات، مبلغ مالي من العملة الوطنية قدر بـ 80000 دينار و صندوق نقل و تبريد الأعضاء.

وتّم تحويل سائق المركبة إلى مقر الفرقة لغرض التحقيق، حيث تبين أنّ المحجوزات هي محل سرقة من مستشفى ، بعد تقدم ممثل قانوني عن أحد المستشفيات بترسيم شكوى في السياق ذاته.

فيما تم تقديم المُشتبه فيهما أمام النيابة المختصة إقليميا عن قضية السرقة من داخل مستشفى، حيازة و نقل مواد طبية و مستلزمات الجراحة دون وجه حق باستعمال مركبة، اقتناء و إخفاء مواد طبية و مستلزمات الجراحة.

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - صحفي في موقع "الأيام نيوز".

اقرأ أيضا