أمير عبد اللهيان: تنفيذ ممر الخليج-البحر الأسود مصدر لتطورات إيجابية

التقى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الأحد، الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود لازار كومان سيكو المتواجد حالياً في طهران.

وهنأ أمير عبد اللهيان، منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود بالذكرى الثلاثين لتأسيس، مشيراً إلى الطاقات الواسعة للتعاون بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهذه المنظّمة، مستعرضاً قدرات إيران في مجالات الترانزيت والطاقة.

وأضاف: “إنّ هناك آفاقاً للتعاون الذي يعتبر فرصةً ثمينةً لتحديدِ مجالات التعاون المتبادل بين إيران ومنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود”.

وأشار إلى أنّ “اللمسات الأخيرة وُضعت على إتفاقية الممر الدولي “الخليج الفارسي – البحر الأسود”، معرباً عن أمله في أن يكون توقيع هذه الوثيقة وتنفيذ الممر المذكور مصدر تطورات إيجابية في التجارة والتعاون الترانزيتي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومنطقة البحر الأسود.

بدوره شكر الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود وزير الخارجية الإيراني على هذا اللقاء، كما دعم عقد مؤتمر طهران الدولي، واعتبر الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنها أحد “شركاء الحوار” الأكثر نشاطاً في المنظمة.

وأردف: “أثق بأنّ مؤتمر طهران الدولي غداً، سيمهد الأرضية للتعاون الواسع والراسخ”. 

كما قدّم تقريراً عن أنشطة المنظمة على مدى العقود الثلاثة الماضية وأشار إلى الآثار السلبية للأزمة الأوكرانية على الأنشطة الحالية للمنظمة.

وفي إشارة إلى الجهود التي تبذلها الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإنهاء النّزاع في أوكرانيا، جدّد وزير الخارجية الإيرانية تأكيده على اهتمام واستعداد إيران للنهوض بالتعاون مع منظّمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، متمنياً النجاح للمؤتمر.

وسيعقد المؤتمر الدولي لإيران ومنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود غداً الإثنين، في مركز الدراسات السياسية والدولية بوزارة الخارجية تحت شعار “آفاق التعاون”، بحضور الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، وسفراء الدول الأعضاء، وممثلي الأمم المتحدة والأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي (ECO) وكبار مديري القطاعين العام والخاص في البلاد.

برهان علي الإمام

برهان علي الإمام

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا