أوكرانيا تتعرض لأكبر هجوم إلكتروني على الإطلاق أثناء الأزمة

تعرضت أوكرانيا إلى هجوم إلكتروني استهدف أبرز البنوك والمواقع الإلكترونية الحكومية بالشلل، حيث يعد الهجوم هو الأسوأ في تاريخ أوكرانيا ويأتي في ظل استمرار الأزمة الراهنة مع روسيا والتحذيرات من غزو محتمل.

وقال وزير التحول الرقمي في أوكرانيا ميخايلو فيديروف في إيجاز صحفي على الإنترنت إن هجوما حجب الخدمة الموزعة بدأ أمس الثلاثاء واستمر حتى اليوم الأربعاء بهدف التسبب في حالة من الارتباك الجماعي.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن فيديروف قوله إن “هذا الهجوم غير مسبوق، لقد تم إعداده بشكل جيد مسبقا، وكان الهدف الرئيسي منه هو زعزعة الاستقرار وإثارة الذعر وإحداث حالة من الفوضى في بلادنا”.

وكان موقع وزارة الدفاع و”ديا” وهي خدمة حكومية تسمح للمواطنين بالوصول إلى نسخ إلكترونية من جوازات سفرهم وشهادات التطعيم الخاصة بهم، من بين الأهداف التي تعرضت للهجوم. كما استهدف الهجوم شبكات الصراف الآلى والخدمات المصرفية عبر الهواتف المحمولة التابعة لاثنين من أكبر بنوك البلاد وهما “اشاد بنك” و”برايفت بنك.”

من جهته أكّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأربعاء في خطاب لمناسبة “يوم الوحدة” الوطنية أنّ بلاده “ليست خائفة” و”ستدافع عن نفسها” في مواجهة أيّ غزو روسي محتمل.

وقال زيلينسكي في ماريوبول، المدينة الواقعة في شرق البلاد قرب خط الجبهة مع الانفصاليين الموالين لروسيا والمدعومين منها “لسنا خائفين من أيّ توقّع، ولسنا خائفين من أحد (…) لأننا سندافع عن أنفسنا”.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا