أوكرانيا تعلن حالة الطوارئ والجيش يستدعي 36 ألفاً من الاحتياط

أعلن سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، أليكسي دانيلوف، اليوم الأربعاء أنّ المجلس قرر إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، باستثناء دونيتسك ولوغانسك.

وقال دانيلوف إنّه “تمت مناقشة مسألة إعلان حالة الطوارئ، وتم اتخاذ القرار. وفقاً لتشريعاتنا، يجب أن يوافق البرلمان الأوكراني على هذا القرار، في غضون 48 دقيقة، سيتم فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء أوكرانيا، باستثناء دونيتسك ولوغانسك”.

وأشار إلى أنّه سيتم فرض حظر تجول في بعض مناطق أوكرانيا “إذا لزم الأمر كجزء من حالة الطوارئ”، موضحاً أنّه “سيتم تشديد الإجراءات أو تخفيفها بحسب الوضع في أجزاء مختلفة من البلاد”.

وأكد دانيلوف أنّه سيتم “تطبيق وضع الحرب في أوكرانيا، إذا لزم الأمر، على الفور، ولكن لا يوجد مثل هذا القرار حالياً”، كما أنه لا يوجد قرار بشأن التعبئة في أوكرانيا اليوم، و”لكن إذا لزم الأمر سيتم اتخاذه”، وفق قوله.

كما أعلن مجلس الأمن القومي والدفاع أنّ الجيش الأوكراني استدعى 36 ألفاً من الاحتياط. ويأتي القرار الأوكراني عقب اعتراف روسيا بسيادة جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، يوم الإثنين الماضي.

وحالة الطوارئ هي نظام قانوني خاص يمكن إعلانه مؤقتاً في أوكرانيا أو في بعض مناطقها في حالة حدوث حالات طوارئ خطيرة من صنع الإنسان أو الطبيعية، “ما يشكل تهديداً لحياة  السكان وصحتهم”.

ويقدم مجلس الأمن القومي والدفاع في أوكرانيا أو مجلس الوزراء اقتراحاً بفرض حالة الطوارئ إلى رئيس أوكرانيا.

ويجوز فرض حالة الطوارئ لمدة لا تزيد على 30 يوماً، أو لا تزيد على 60 يوماً في بعض مناطقها. وإذا لزم الأمر، يجوز للرئيس تمديد حالة الطوارئ، ولكن ليس لأكثر من 30 يوماً.

وتنص حالة الطوارئ على إدخال نظام خاص للدخول والخروج، فضلاً عن تقييد حرية التنقل في المنطقة التي يتم فيها فرض حالة الطوارئ.

وتشمل حالة الطوارئ أيضاً حظر التظاهرات والإضرابات الجماهيرية.

وبموجب حالة الطوارئ، يحظر ما يلي: تغيير دستور أوكرانيا، والقوانين الانتخابية، وكذلك إجراء انتخابات على جميع المستويات.

أكرم وائل

أكرم وائل

اقرأ أيضا