إيران تؤكد أن علاقاتها القوية بالصين “وضعت حدا للهيمنة الأمريكية”

قال وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن العلاقات “القوية والاستراتيجية” بين بلاده والصين “وضعت حدا للهيمنة الأميركية على العالم”.

وخلال لقائه السفير الصيني لدى طهران، تشانغ هوا، شدد وحيدي على ضرورة توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وشكر الصين على “مواقفها المبدئية” تجاه إيران، في المنظمات الدولية و”التصدي للحظر الأميركي ودورها الإيجابي في الدفاع عن الطاقة النووية السلمية”.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن وحيدي أن العلاقات الإيرانية الصينية “ليست مجرد علاقة اقتصادية” وأن إرادة المسؤولين الإيرانيين “هي تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات”.

وفي إشارة إلى التعاون الأمني ​​بين إيران والصين في مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود، قال: “نحن مستعدون في إطار التعاون الأمني لزيادة التعاطي في هذا المجال “.

وشدد الوزير الإيراني على التعاون الإقليمي متعدد الأطراف، قائلا إن إيران والصين وباكستان وأفغانستان “يمكنها تحديد برامج مشتركة في مختلف المجالات مثل القضايا الأمنية والاستراتيجية”، ودعا إلى تطوير العلاقات الإيرانية الصينية في إطار اتفاقية مدتها 25 عاما.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا