اتفاق وشيك بين الجزائر وفنزويلا في مجال النقل الجوي

تعتزم الجزائر وفنزويلا إبرام اتفاق في مجال النقل الجوي، لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وسيرفع نص الاتفاق الثنائي إلى السلطات العليا للتوقيع النهائي.

وأوضحت وزارة النقل الجزائرية في بيان، أنه “تنفيذاً لتعليمات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، المتعلقة بفتح خط جوي مباشر بين الجزائر وجمهورية فنزويلا البوليفارية، تمّ تنظيم لقاء ثنائي جمع خبراء سلطات الطيران المدني للبلدين، على مستوى وزارة النقل، وتمت مناقشة البنود والأحكام المتعلقة بإبرام اتفاق التعاون الثنائي في ميدان النقل الجوي”.

واستقبل وزير النقل الجزائري، منجي عبد الله، الأحد، رئيس وفد الخبراء للطيران المدني الفنزويلي، خوان تيكسيرا، على رأس وفد رفيع المستوى، وسفير فنزويلا البوليفارية بالجزائر، خوسي خيسوس سخو رياس، وذلك لمناقشة البنود والأحكام المتعلقة بإبرام اتفاق التعاون الثنائي في ميدان النقل الجوي.

وأشار البيان إلى أنّ “المباحثات بين البلدين أفضت إلى التوقيع على نص الاتفاق الثنائي، الذي سيرفع لاحقاً إلى السلطات العليا للتوقيع النهائي”.

من جهته، نوّه وزير النقل الجزائري بتطور علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، وفي مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مبيناً “إرادة السلطات العليا في البلاد، وعلى رأسها رئيس الجمهورية، لدعم وتعزيز علاقات التعاون مع فنزويلا البلد الصديق، لا سيما في مجال النقل الجوي”.

وأكد الوزير الجزائري أنّ فتح الخط الجوي المباشر بين الجزائر وكاراكاس، “سيساهم في توطيد العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين”، من خلال ترقية حجم المبادلات التجارية، وحركة الأشخاص والبضائع، وتقوية السياحة والبعثات العلمية والثقافية.

وسبق ذلك، زيارة قام بها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى الجزائر في 9 حزيران/يونيو الفائت، وذلك لبحث ملف إعادة بعث حركة عدم الانحياز والطاقة.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية أنّ زيارة الرئيس الفنزويلي إلى الجزائر، تأتي ضمن “حراك دبلوماسي لافت، تقوم به الجزائر، تجاه بعض العواصم الهامة”.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا