اسكتلندا تعتزم إجراء استفتاء ثان للانفصال عن المملكة المتحدة

أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستورجون، أنها تريد إجراء استفتاء ثان للانفصال عن المملكة المتحدة في 19 أكتوبر / تشرين الأول 2023، إذا سمحت المحكمة العليا بذلك.

وقال ستورجون، في مؤتمر لحزبها الوطني الإسكتلندي، في مدينة أبردين، إن المحكمة العليا ستنظر فيما إذا كان القانون الحالي يتيح للبرلمان الإسكتلندي بالتشريع من أجل استفتاء استشاري.

وأضافت أنه “لو كان لدى حكومة رئيس الوزراء ليز تراس أي احترام للديمقراطية الإسكتلندية، فلن تكون جلسة المحكمة هذه ضرورية، لكن هذه الحكومة ليس لديها مثل هذا الاحترام”.

وسبق أن تعهدت ستورجون بتنظيم استفتاء ثان بحلول نهاية 2023.

وقالت اليوم خلال المؤتمر: “لدى اسكتلندا ما يؤهلها لتكون دولة مستقلة وناجحة”، واعدة بوضع خطة في الأسابيع المقبلة تحدد الأساس الاقتصادي للاستقلال، وتجيب عن تساؤلات مثل العملة التي ستستخدمها البلاد بعد الانفصال.

وتوحدت اسكتلندا وإنجلترا سياسيا عام 1707. وكان لاسكتلندا برلمانها وحكومتها الخاصة منذ عام 1999، وتضع الحكومة هناك سياساتها الخاصة في مجالات الصحة العامة والتعليم ومسائل أخرى. فيما تسيطر الحكومة في لندن على قضايا من بينها السياسة الدفاعية والمالية.

ورفض الناخبون الإسكتلنديون الاستقلال بنسبة 55 بالمئة مقابل 45 بالمئة في استفتاء عام 2014.

 

 

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - صحفي في موقع "الأيام نيوز".

اقرأ أيضا