الأمم المتحدة تطلق اسم “شيرين أبو عاقلة” على أحد برامجها التدريبية

قررت الأمم المتحدة إطلاق اسم شيرين أبو عاقلة، الصحفية الفلسطينية الراحلة، على برنامج الأمم المتحدة السنوي لتدريب الإعلاميين الفلسطينيين في نيويورك.

وذكرت صحيفة القدس، مساء الثلاثاء، أن الخطوة الأممية تأتي تخليدا لذكرى المراسلة الفلسطينية لقناة الجزيرة القطرية، واقتداء بشجاعتها وإعلاء للقيم والمبادئ المهنية التي كانت تمثلها.

وأكدت الصحيفة أن الخطوة الأممية قد ذكرت في بيان على لسان الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في نيويورك، في وقت عبر رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، عن تقديره لهذا التكريم الأممي من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، وهو التكريم الجدير بالصحفية أبو عاقلة.

وأوضح منصور أن “شيرين أبو عاقلة نقلت صوت الشعب الفلسطيني المقهور للعالم كله، خلال ربع قرن، كاشفة بصوتها ومهنيتها وانتمائها لقضيتها ولشعبها فظائع وجرائم الاحتلال الإسرائيلي”.

يذكر أن هذا البرنامج السنوي تديره دائرة الإعلام والتواصل في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، وهو البرنامج الذي يقوم بتدريب الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين بتمويل من الأمم المتحدة نفسها، أنشأته الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرار يتم التصويت عليه بأغلبية ساحقة، وقد تخرج منه ما يزيد عن 200 صحفي وصحفية من فلسطين والشتات الفلسطيني.

وأصيبت الصحفية والمراسلة التلفزيونية الفلسطينية الأمريكية، شيرين أبو عاقلة، برصاصة بالرأس في 11 مايو/ أيار الجاري، أثناء تغطيتها غارة إسرائيلية في الضفة الغربية، لتتوفى عن عمر 51 عاما.

وأفاد مراسلون في مكان الحادث أنه تم استهدافهم من قبل قنّاصة إسرائيليين، عندما كانت المجموعة بمفردها في شوارع جنين، على الرغم من التعرف عليهم على أنهم من أعضاء الصحافة.

وعرضت “إسرائيل” على فلسطين إجراء تحقيق مشترك في مقتل أبو عاقلة، وقال الجيش الإسرائيلي إن التحقيق الأولي لم يستطع تحديد مصدر إطلاق النار الذي أدى إلى مقتلها بشكل قاطع، فيما زعم مسؤولون إسرائيليون أنها قُتلت على يد “مسلحين فلسطينيين”!

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا