الإطاحة بشبكة وطنية للنصب في الفضاء السيبراني

أطاحت فرقة مكافحة الجرائم السيبرانية لأمن ولاية مستغانم، بشبكة وطنية مختصة في النصب والاحتيال عبر الفضاء السيبراني مكونة من ثلاثة أشخاص، بحسب بيان لذات السلك الأمني.

وأوضح المصدر أن “العملية جاءت بناء على شكوى تقدمت بها إحدى الضحايا تفيد بتعرضها للنصب والاحتيال عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مستعمل حساب إلكتروني طالت مبلغ مالي يقدر ب 200 ألف دج”.

وتعود حيثيات القضية – استنادا إلى ذات البيان- إلى نشر المشتبه فيه لإعلان توظيف بمؤسسة وطلبه من الضحية تزويده بكل البيانات الشخصية المتعلقة بها بما في ذلك البيانات البنكية بغية توظيفها في المنصب المعروض.

وبعد إلحاح من المشتبه فيه قامت الضحية بمنحه الرقم التسلسلي الوارد إليها عبر رسالة هاتفية نصية وهو يزعم أنه مطلوب لاستكمال المعلومات المتعلقة بالتوظيف، قبل أن تفاجأ برسالة نصية أخرى تتضمن سحب مبلغ مالية يقارب 200 ألف دج من حسابها البريدي الجاري عبر تطبيق بريدي موب، يضيف البيان.

وأفضت التحقيقات في القضية إلى التعرف على هوية المشتبه فيه الرئيسي وشريكيه، كما جرى إيضاحه.

وبتهمة النصب والاحتيال الموجه للجمهور عبر موقع التواصل الاجتماعي (الفايسبوك) تم تحرير ملف إجراء قضائي ضد المشتبه فيهم وتقديمهم بموجبه أمام نيابة الجمهورية لدى محكمة مستغانم.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا