الاحتلال الصهيوني يعلن القبض على منفذي عملية إلعاد

قالت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، إنها تمكنت من العثور على منفذي عملية إلعاد شرق مدينة تل ابيب، في منطقة حرشية قريبة من موقع تنفيذ العملية.

وجاء في بيان مشترك لجيش الاحتلال والشرطة والشاباك، إنه تم إلقاء القبض على منفذي عملية إلعاد.

وقالت صحيفة معاريف العبرية، إن قوات الأمن  الصهيوني عثرت على منفذي عملية إلعاد على بعد حوالي 500 متر من المنطقة التي وقعت بها العملية.

وعلى مدار 3 أيام على التوالي واصلت قوات الاحتلال وأجهزتها الأمنية والاستخباراتية مدعومة بالطائرات وأجهزة التجسس البحث عن منفذي عملية إلعاد، وهما أسعد يوسف الرفاعي (19 عاما) وصبحي عماد أبو شقير (20 عاما)، وكلاهما من بلدة رمانة قضاء جنين.

وقامت قوات كبيرة من جيش الاحتلال والشرطة، بإقامة عشرات الحواجز واستخدمت أجهزة متقدمة وطائرات بدون طيار وطائرات مروحية للبحث عن المنفذين الذين استطاعا التواري عن عيون أجهزة الأمن الصهيونية لمدة 3 أيام قبل العثور عليهما.

ويذكر أن عملية إلعاد شرق تل أبيب والتي وقعت يوم الخميس الماضي، أدت لمقتل 3 صهيونيين وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة.

حفيظ العيد

حفيظ العيد

اقرأ أيضا