البنك المركزي الروسي: اقتصاد روسيا يشهد بوادر استقرار

قال المشرف على السياسة النقدية في البنك المركزي الروسي، كيريل تريماسوف، الثلاثاء، إنّ “الاقتصاد الروسي يُظهر الآن دلائل على الاستقرار، بعد تأثير العقوبات الغربية، والتي لم يسبق لها مثيل”، والتي فُرضت في إثر العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأضاف تريماسوف أن “من الواضح أننا نسير في مسار أفضل”، مشيراً إلى أنّ “الاقتصاد الروسي يشهد فعلاً بوادر استقرار”.

وجاء هذا التصريح قبل اجتماع لمجلس إدارة البنك المركزي، في 22 تموز/يوليو، والذي من المتوقع أن يُخفض البنك خلاله سعر الفائدة الرئيسي من 9.5%، من أجل دعم الاقتصاد، عبر عملية إقراض أرخص.

وقال محللو بنك “روسبنك” إنّ “من الممكن أن يتلقى الاقتصاد الروسي دعماً من تخفيضات أسعار الفائدة، وتبني سياسة للميزانية أكثر مرونة”. وعدَّل محللو البنك توقعاتهم لانكماش الناتج المحلي الإجمالي هذا العام إلى 5% من 8%.

كذلك، توقع محللون، استطلعت وكالة “رويترز” آراءهم في أواخر حزيران/يونيو، أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي في المتوسط 7.1% هذا العام، مقارنةً بتوقعات نمو بمعدل 2.5%، في استطلاع مماثل في كانون الثاني/يناير، أي قبل أسابيع من بدء الحرب في أوكرانيا.

برهان علي الإمام

برهان علي الإمام

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا