التجديد النصفي الأمريكي..انتخاب 3 مسلمين بمجلس ولاية جورجيا

نجح 3 مسلمين في الحصول على مقاعد بمجلسي نواب وشيوخ ولاية جورجيا الأمريكية التي يترأسها حاكم جمهوري، خلال انتخابات التجديد النصفي التي جرت الثلاثاء.
واستطاعت السيدتان المنتميتان للحزب الديمقراطي، نبيلة إسلام (32 عاما) ورؤى رومان (29 عاما) من تحقيق “فوزا تاريخيا” بعدما أصبحت إسلام أول مسلمة على الإطلاق تنتخب في مجلس شيوخ الولاية.
وباتت رومان أول مسلمة أيضا تحظى بمقعد في مجلس نواب الولاية.
وتعد رومان أيضا أول أمريكية من أصل فلسطيني تحظى بمنصب عام في ولاية جورجيا.
وولدت رومان في الأردن ثم انتقلت إلى الولايات المتحدة عند السابعة من عمرها، أما إسلام فهي ابنة لمهاجرين من بنغلاديش ولدت ونشأت في جورجيا.
كما شهدت انتخابات التجديد النصفي الحالية فوز المسلم الأمريكي ذي الأصول الباكستانية فاروق مغال، بمقعد في مجلس نواب الولاية.
يشار إلى أن النواب الثلاثة المنتخبين حديثا سينضمون إلى السيناتور المسلم شيخ رحمان الحاصل على مقعد بمجلس شيوخ جورجيا، وانتخب لأول مرة في مجلس نواب الولاية عام 2018.
ووفقا لمجلس العلاقات الإسلامية – الأمريكية “كير”، شهدت انتخابات التجديد في جورجيا ترشح عدد “غير مسبوق” من المسلمين عن الحزبين الديمقراطي والجمهوري.
وقال المجلس في بيان إن ترشح 7 مسلمين من أجل الحصول على مناصب عامة في جورجيا “يعكس تنامي المشاركة المدنية والسياسية للناخبين المسلمين بالولاية”.
ولا يزال حسم النتائج النهائية لانتخابات التجديد في الكونغرس الأمريكي “مفتوحا” بينما تشهد البلاد انقساما غير مسبوق.
وأمس، أعلن الرئيس جو بايدن استعداده للعمل مع الحزب الجمهوري “أيا كانت النتائج النهائية للانتخابات”، مشددا على أن التعاون مع الجمهوريين مدفوع بضرورة إرساء مصلحة الأمريكيين.
وفي السياق، توجه بايدن بالشكر لجيل “زد” لمشاركته الواضحة في الانتخابات والتي تبلورت بحصول عدد من الشباب على مناصب عامة.
وشهدت الانتخابات الحالية فوز الشاب ماكسويل فروست (25عاما)، بمقعد في مجلس النواب، ليصبح أول عضو بالكونغرس من جيل “زد” وأصغرهم سنا. و”زد” هو “ما بعد جيل الألفية” وينتمي إليه المولودون بين منتصف التسعينيات ومنتصف العقد الأول من الألفية الثالثة.

سهام سعدية سوماتي - الجزائر

سهام سعدية سوماتي - الجزائر

اقرأ أيضا