الجزائريون يقفون وقفة رجل واحد مع فلسطين

شهدت الجزائر العاصمة ومختلف ولايات الجزائر، هذا الخميس، هبّة شعبية حاشدة دعمًا للشعب الفلسطيني ورفضًا للمجازر التي يتعرض لها من قبل الاحتلال الصهيوني.

وانطلقت المسيرات الشعبية الحاشدة عبر مختلف ربوع الوطن، بدعوة من عدة أحزاب سياسية ومنظمات، دعما للشعب الفلسطيني منددة بالاعتداءات الهمجية التي يمارسها الاحتلال الصهيوني ضد أهالي غزة.

ففي الجزائر العاصمة، انطلقت المسيرات المليونية من ساحة أول ماي وصولا إلى ساحة الشهداء بالعاصمة، منددة بالاعتداءات الهمجية التي يمارسها الاحتلال الصهيوني، وكذا تعبيرا عن حب وتقدير ونصرة ودعم المحاصرين في غزة، لاسيما وأن الكيان الصهيوني الجبّان، يواصل ارتكاب المجازر الجماعية في حق العزل، كان آخرها مجزرة مستشفى “المعمداني” الذي سقط فيه أكثر من 500 شهيد في صور صادمة مروّعة للأشلاء المتناثرة أذهلت العالم وفضحت المطبعين والمتواطئين مع العدوان “الإسرائيلي”.

وشهدت باقي الولايات الجزائرية، على غرار البليدة، وهران، قسنطينة، باتنة وغيرها خروج مختلف الفئات والشرائح العمرية، فكان الجزائريين يقفون وقفة رجل واحد مع القضية الأمّ والأشقاء الفلسطينيين.

وهذا ما هو إلا تأكيد على أن وقفة الشعب الجزائري اليوم تأتي، إلا لتؤكد عزمه على مواصلة مسيرة الشهداء الذين قالوا “لن يكتمل استقلال الجزائر إلاّ بتحرير فلسطين”.

كما تأتي هذه المسيرات أيضًا “تعزيزًا للمواقف الثابتة للجزائر دولة وشعبًا حول القضية الفلسطينية ورفضًا لمشاريع تصفيتها”.

سكان مدينة “الورود” بصوت واحد: ”فلسطين أمانة والتطبيع خيانة”

خرج آلاف المواطنين بولاية البليدة، هذا الخميس في مسيرة شعبية حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني، وتنديدا بالعدوان الهمجي لجيش الكيان الصهيوني الغاشم وما يرتكبه من مجازر في حق الفلسطينيين العزل.

وتوافد المواطنون من مختلف أحياء الولاية وبلدياتها من ساحة “باب الرحبة” و”باب السبت” بوسط المدينة رافعين الرايتين الوطنية والفلسطينية ومرددين شعارات لنصرة الشعب الفلسطيني وقضيته في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

وحمل المشاركون في المسيرة، التي شارك فيها ممثلو الأحزاب السياسية والمنظمات والجمعيات على غرار الكشافة الإسلامية الجزائرية والهلال الأحمر الجزائري والمجتمع المدني، لافتات تتضمن شعارات تضامنية مع الشعب الفلسطيني وتمجد تضحياته وصموده على غرار “في غزة الصمود المجد والخلود شهداؤكم أسود” و”فلسطين أمانة والتطبيع خيانة” و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وجابوا أهم الشوارع والمحاور الرئيسية، رافعين شعارات تضامن ومناصرة للشعب الفلسطيني، والمحاصرين من أبناء “غزة “.

380576524 731987112129560 4074890271634321286 n

شباب باتنة يهتفون: ”لا لقتل الأطفال والأبرياء”

وفي ولاية باتنة خرجت حشود من المواطنين من مختلف أطياف المجتمع في مسيرة تضامنية ضخمة انطلقت من مسجد أول نوفمبر1954 باتجاه ساحة “الحرية” بوسط المدينة، حيث ميزها حضور الرئيس الأسبق، اليامين زروال.

وظهر الرئيس وهو محاط بحرسه وسط الجماهير الغفيرة التي شاركت في المسيرة التي انطلقت من أمام مسجد أول نوفمبر النقطة التي تعود عليها الباتنيون في مسيراتهم.

ورفع المشاركون في المسيرة شعارات المساندة والتنديد بالجرائم المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني مرددين بصوت واحد هتافات بنصرة فلسطين وقضيتها العادلة ووقف الاعتداءات والمجازر المرتكبة ضد المدنيين العزل في غزة.

ورددوا جملة من الشعارات على غرار “يا للعار يا للعار غزة تحت الحصار” و”لا لقتل الأطفال والأبرياء” وغيرها.

وتعالت حناجر المشاركين لاسيما الشباب منهم مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لمناصرة ومساندة الشعب الفلسطيني ووقف العدوان الصهيوني على قطاع غزة خصوصا بعد الجريمة الشنعاء التي استهدفت مستشفى “المعمداني” الذي راح ضحيتها أكثر من 500 شهيد أغلبهم من الأطفال والنساء.

زروال

العنابيون بصوت واحد: “كلنا فلسطين” 

شارك مواطنون ومواطنات تتقدمهم فعاليات المجتمع المدني والأحزاب السياسية بقوة في مسيرة تضامنية حاشدة لنصرة فلسطين، والمطالبة بالوقف الفوري للاعتداءات والمجازر البشعة التي تطال سكان عزة العزل، وذلك انطلاقا من أمام مبنى المسرح الجهوي عز الدين مجوبى مرورا بمنطقة الميناء رافعين لافتات، ومرددين شعارات من بينها “كلنا فلسطين” و”كلنا غزة” وذلك وسط حضور لافت للشباب، خاصة الطلبة.

عنابة

سكان تيميمون يلبون النداء بمسيرات تضامنية

كما خرج سكان تيميمون، على غرار باقي ولايات القطر الجزائري تضامنا مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والمدن الفلسطينية وتنديدا واستنكارا بالمجازر البشعة والجرائم الوحشية التي يقترفها في حقه جيش الاحتلال شهدت الساحة الرئيسة بمدينة تميمون مسيرة شعبية بمشاركة عدد من فعاليات المجتمع المدني والأحزاب.

تميمون

البرايجية يستنكرون التخاذل العربي

وخرج مواطنون ببرج بوعرعريج في مسيرة مماثلة انطلقت من أمام مركز البريد بحي 18 فبراير نحو ساحة “القلعة” بوسط المدينة بمشاركة مختلف فئات المجتمع والمنظمات الوطنية، وذلك دعما ومساندة للشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ومقدساته ورفضا للإبادة الجماعية والمجازر الوحشية التي يرتكبها الكيان الصهيوني الغاشم في حقه.

وامتدت المسيرة لأكثر من كيلومترين في شارع الحرية، رددوا فيها شعارات مناصرة للمقاومة الفلسطينية، ومنددة بالتحيز الأمريكي، و الغربي.

البرج

سكان غرداية: مع “فلسطين ظالمة أو مظلومة” 

ورفع المشاركون في المسيرة ولاية غرداية الأعلام الفلسطينية والجزائرية وصور المسجد الأقصى هاتفين بشعارات داعمة لغزة ولصمود الشعب الفلسطيني، كما هتفوا منددين بالدعم الغربي اللامشروط للكيان الصهيوني ، حيث خرج بها آلاف المواطنين في مسيرة حاشدة تعبيرا عن دعمهم ومساندتهم للشعب الفلسطيني بغزة تحديدا التي تعاني من الاعتداءات الصهيونية ومحاولات الإبادة الجماعية للأبرياء.

كما رفع المشاركون عدة لافتات مكتوب عليها “الحرية لفلسطين” بكل اللغات ومع “فلسطين ظالمة أومظلومة” كما رددوا شعارات تدين ممارسات الاحتلال بقتله للأطفال.

393818362 1363060394635622 6540617080893520219 nغرداية

سكان وهران: “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”

خرج آلاف المواطنين بولاية وهران اليوم الخميس على غرار باقي ولايات الوطن في مسيرة شعبية حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالعدوان الهمجي لجيش الكيان الصهيوني الغاشم وما يرتكبه من مجازر في حق الفلسطينيين العزل.

وقد توافد المواطنون من مختلف أحياء عاصمة الولاية وبلدياتها إلى ساحة “أول نوفمبر 1954” بوسط المدينة رافعين الرايتين الوطنية والفلسطينية ومرددين شعارات لنصرة الشعب الفلسطيني وقضيته في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

وقد حمل المشاركون في المسيرة، التي شارك فيها ممثلو الأحزاب السياسية والمنظمات والجمعيات على غرار الكشافة الإسلامية الجزائرية والهلال الأحمر الجزائري والمجتمع المدني، لافتات تتضمن شعارات تضامنية مع الشعب الفلسطيني وتمجد تضحياته وصموده على غرار “في غزة الصمود المجد والخلود شهداؤكم أسود” و”فلسطين أمانة والتطبيع خيانة” و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا