الجزائر تستنكر فتح تمثيل دائم لاتحاد المغرب العربي لدى الاتحاد الإفريقي

أعربت الجزائر اليوم الأحد، عن استغرابها العميق من قرار رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي محمد فقي بتلقي ما أسماه “أوراق الاعتماد من دبلوماسية مغربية تقدّم نفسها على أنها الممثلة الدائمة لاتحاد المغرب العربي”.

واستنكرت الجزائر، في بيان لوزارة الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، التجاوزات في فتح تمثيل دائم لاتحاد المغرب العربي لدى الاتحاد الإفريقي، وأبدت استغرابها العميق، من القرار المتهور والطائش لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي محمد فقي.

وأضاف البيـان، أن “هذا السلوك غير مسؤول وهو أكثر من غير المقبول، والذي يأتي بعد الاحتجاجات العاجلة من قبل السلطات الجزائرية لدى مفوضية الاتحاد الإفريقي”، مؤكدة أن  “الأمين العام لاتحاد المغرب العربي انتهت ولايته بشكل نهائي في 1 أوت 2022 دون إمكانية التمديد”.

وتوضّح الجزائر في ذات البيـان، أنه “لم يتم التشاور معها بشأن هذا التعيين والذي تم خارج القواعد المنصوص عليها في المعاهدة المنشئة لاتحاد المغرب العربي في فيفري 1989، والتعيين  يتطلب التصويت بالإجماع على مستوى مجلس وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي”.

وأكدت الجزائر، أن “مجلس وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي هي الهيئة الوحيدة المخولة باتخاذ قرار بشأن هذا التعيين وإقامة علاقات تعاون مع التجمعات الإقليمية والدولية الأخرى، وأشارت إلى أن “التعيين منصوص عليه بشكل خاص في المادة 6 من معاهدة تأسيس اتحاد المغرب العربي، المادتان 5 و7 من النظام الأساسي العام التي تحدد صلاحيات الأمين العام لاتحاد المغرب العربي وكذلك بموجب قرار مجلس الرئاسة المؤرخ 23 فبراير 1990”.

وحسب البيـان، فإن “الجزائر تدحض مصطلح مؤقت الذي استخدمته مفوضية الاتحاد الإفريقي كخدعة قانونية للتعامل مع الأمين العام السابق لاتحاد المغرب العربي، وتؤكد أن معاهدة فيفري 1989 المنشئة لاتحاد المغرب العربي لا تنص على هذا الموقف، وأن “رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي يرضخ لعملية تلاعب يتم تنفيذها لأغراض لا تخدم بأي حال من الأحوال مصالح اتحاد المغرب العربي والاتحاد الإفريقي”.

وفي الختام، دعت الجزائر، مفوضية الاتحاد الإفريقي إلى “توضيح موقفها النهائي بشأن هذا الانتهاك الصارخ وغير المقبول للبروتوكول والقواعد القانونية دون المساس بالإجراءات الممكنة حسب تطور هذه القضية”.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا