الجزائر وإيطاليا توقِّعان اتفاقيات في مجالات السياحة والثقافة والمعلومات المالية والطاقة

وقعت حكومتا الجزائر وإيطاليا عددا من الاتفاقيات في حضور الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي.

وجرى التوقيع في مقر مجلس الوزراء الإيطالي “كيجي” في روما، حيث بدأ الرئيس الجزائري زيارة دولة للعاصمة الإيطالية يوم الأربعاء وتدوم 3 أيام.

ومن بين الاتفاقيات، وتحسباً لاحتضان الجزائر للقمة الحكومية المشتركة الجزائرية-الإيطالية يومي 18 و19 يوليو/تمّوز 2022، تم التوقيع على إعلان تفاهم بين وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، ونظيره الإيطالي أكدت من خلاله كلتا الحكومتين، على الإرادة المشتركة في تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بين إيطاليا والجزائر وتعزيز العلاقات الجزائرية الإيطالية في القطاعات ذات الأولوية.

ويتعلق الأمر خاصة بالتعاون في مجالات الأمن والصناعة والمنشآت والانتقال الطاقوي والطاقات الجديدة والمتجددة سيما الكهرباء والهيدروجين، وترقية الاستثمارات والمؤسسات والصناعات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة والموارد المائية والأمن المائي والصيد البحري وتربية المائيات والصناعة المنجمية، سيما فرع الرخام إلى جانب التعاون التقني والبحث العلمي والصناعة السينمائية.

كما وقع وزير السياحة الجزائري ياسين حمادي ونظيره الإيطالي ماسيمو جارافاليا، مذكرة تفاهم بين وزارتي قطاع السياحة.  

ووقع السفير الجزائري في روما عبد الكريم طواهرية ونائب وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي جلبرتو بيكيتو فراتين مذكرة تفاهم بين وزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية والوزارة المنتدبة للوزير الأول المكلفة بالمشاريع الصغرى الجزائرية.

كما وقع رئيس وحدة معالجة المعلومات المالية الجزائرية أحمد سعيدي ورئيس وحدة الاستخبارات المالية في بنك إيطاليا كلاوديو كليمنتي، إعلانًا مشتركًا حول تعزيز التعاون الثنائي من أجل منع غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأخيراً، وقع الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك الجزائرية توفيق حكار والرئيس التنفيذي لشركة إيني، كلاوديو ديسكالزي، مذكرة تفاهم بين سوناطراك وإيني الجزائر للتنقيب، بشأن تطوير حقول الغاز والهيدروجين الأخضر في الجزائر.

برهان علي الإمام

برهان علي الإمام

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا