الجيش الأوكراني: خروقات وقف إطلاق النار تتجاوز الـ 100 في يوم واحد

كشف الجيش الأوكراني، الإثنين، عن هجوم مستمر بطائرات الدرون من جانب الانفصاليين، وأنه من بين الساعة الحادية عشرة حتى الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت أوكرانيا تم تسجيل 21 خرقا، ومن ثم تجاوزت خروقات وقف إطلاق النار الـ 100 حتى منتصف اليوم.

وأضاف أن الاشتباكات بين الطرفين مستمرة، على الرغم من تأكيد الجيش الأوكراني أنه لا يرغب في إستعادة أراضيه بالقوة العسكرية، وأن الانفصاليين يختلقون ذرائع من أجل إشعال الحرب بين أوكرانيا وروسيا.

وقال الجيش: “قذائف الانفصاليين تسقط على مراكز الجيش الأوكراني وبعض القرى المدنية، فضلا عن استخدام الأسلحة الثقيلة الروسية والطائرات بدون طيار”.

وأكد أن الجيش الأوكراني يتخوف من العتاد العسكري الروسي لدى الانفصاليين والذي بات يقترب من الحدود الأوكرانية.

وأضاف أنه في المقابل يتهم الانفصاليون الجيش الأوكراني بقصف المناطق المدنية وهو ما ينفيه الجيش مستعينا بفيديو يوضح إحدى البنايات داخل منطقة الانفصاليين تنفجر من الداخل بدون قصف خارجي مما يؤكد تفجير الانفصاليين لها لتوجيه الاتهامات للجيش الأوكراني وادعاء قصفه للمناطق المدنية.

وتصاعد التوتر في إقليم دونباس شرق أوكرانيا، خلال الأيام الماضية، بعد تبادل الاتهامات بين القوات الأوكرانية وسلطات جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك (المعلنتين من جانب واحد)، بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، وتعرض مناطق في إقليم دونباس، لقصف مدفعي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أمر القائم بأعمال وزارة الطوارئ ألكسندر تشوبريان، بالتوجه إلى منطقة روستوف في روسيا لتهيئة ظروف إيواء اللاجئين الذين تم إجلاؤهم من إقليم دونباس، بالإضافة لصرف مبلغ 10 آلاف روبل روسي (نحو 130 دولار) لكل لاجئ قادم من دونباس إلى روستوف الروسية.

وقد أدى هذا النزاع المسلح، الذي بدأ في 2014 بعد أن شنت أوكرانيا عمليات ضد جمهوريتي لوغانتسك ودونيتسك المعلنتين من طرف واحد، إلى إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية لإقليم دونباس. كما أن هناك أكثر من مليون شخص أصبحوا لاجئين بعد أن غادروا الإقليم إلى روسيا وبيلاروس أو إلى مناطق أخرى من أوكرانيا ذاتها.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا