الرئيس الجزائري: سنساعد تونس للخروج من أزمتها

أكد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الخميس، وجود تطابق كامل في الرؤى بين الجزائر وإيطاليا إزاء تونس.

وقال تبون في ندوة صحفية عقدها مناصفة مع نظيره الإيطالي بمناسبة زيارة يجريها إلى إيطاليا: “هناك تطابق تام وتقارب في الرؤى بين الجزائر وإيطاليا إزاء تونس”، مبينا أنه “تم الاتفاق مع إيطاليا على مساعدة تونس للخروج من المأزق الذي تمر به”.

وأكد الرئيس، عبد المجيد تبون أن الجزائر وروما، تمتلكان نفس الرؤى، بخصوص أزمات دول الجوار والشأن الإقليمي.

وقال تبون إن الجزائر وروما مستعدتان لمساعدة تونس لإخراجها من المأزق الذي دخلت فيه، ومساعدتها على العودة إلى الديمقراطية.

من جهته، أشار الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا إلى أن الجزائر وروما لديهما نفس الموقف بخصوص تونس، وذلك دون أية أطماع أو مصالح، مشيرا إلى أن مصلحة الدولتين تكمن في دعم الشعب التونسي.

وأوضح ماتاريلا أن الجزائر وإيطاليا تشدّدان على ضرورة دعم الاقتصاد التونسي في هذه المرحلة الخطيرة.

وتوصف العلاقات الجزائرية التونسية بالممتازة، والتي توطدت بشكل ملحوظ مؤخرا.

وأكد الرئيس تبون، في وقت سابق، حرص البلدين على تمتين العلاقات وسعيهما إلى تحقيق الاستغلال الأمثل لمقومات التقارب الإنسانية والتاريخية والثقافية.

وقال تبون، إن تونس هي امتداد للجزائر، والجزائر ما هي إلا امتداد لتونس، مشيرا إلى أن الجزائر سند للشقيقة تونس وأنها لن تبخل عليها بأي شيء.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا