الرئيس الجزائري في زيارة دولة إلى قطر

شرع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم السبت، في زيارة دولة إلى قطر تدوم يومين، بدعوة من أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بحسب بيان للرئاسة الجزائرية.

وتأتي هذه الزيارة وفقا للمصدر ذاته، في إطار “تعزيز العلاقات الأخوية، بين الشعبين الشقيقين، ودفع أطر التعاون الثنائي، قدما، بما يجسد متانة العلاقات وتجذّرها بين قيادتي البلدين وشعبيهما”.

كما سيشارك الرئيس الجزائري في القمة السادسة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز، التي تنعقد في الدوحة، حسب نفس المصدر.

وكشفت مصادر قطرية أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يستقبل الأحد في الديوان الأميري عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة.

ويلتقي تبون خلال الزيارة عدداً من المسؤولين لدفع العلاقات الثنائية بين البلدين، ورفع حجم الاستثمارات، كما تناقش القمة الرسمية عدداً من القضايا وعلى رأسها الملف الفلسطيني والقمة العربية.

وقالت وسائل إعلام إن الملف الفلسطيني والقمة العربية المقبلة التي تحتضنها الجزائر والنزاع الليبي ستكون على رأس أجندة الملفات التي سيتم التباحث حولها.

وكانت الجزائر أعلنت إطلاق حوار فلسطيني، وعقب استقباله نظيره الفلسطيني محمود عباس، في 8 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أعلن تبون التحضير لعقد مؤتمر جامع في بلده للفصائل الفلسطينية “قريبا”.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، تلقي رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية دعوة رسمية، لزيارة الجزائر، للتباحث حول سُبل إنجاح الحوار الوطني الفلسطيني.

وقالت الحركة، في بيان: “تلقّى هنية (المُقيم في الدوحة) دعوة من السفير الجزائري في قطر، لزيارة وفد من قيادة الحركة للجزائر”.

وأضافت الحركة: “هذه الدعوة للتباحث حول سُبل إنجاح الحوار الوطني الذي أعلن عنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون”.

وكانت الرئاسة الجزائرية أعلنت في وقت سابق أن الرئيس عبد المجيد تبون تلقى رسالة من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لزيارة الدوحة.

والشهر الماضي استقبل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة الذي زار الدوحة ضمن جولة عربية وخليجية.

وكشف الديوان الأميري القطري، أن “الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد، تسلم رسالة خطية من أخيه عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة”.

وبحسب المصادر القطرية، تتصل الرسالة “بالعلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها”.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني زار الجزائر، وخلص اللقاء بينه وبين تبون إلى توافقٍ تام بشأن مختلف القضايا الإقليمية والدولية والسياسية والاقتصادية، حسبما كشف عنه الرئيس الجزائري.

أكرم وائل

أكرم وائل

اقرأ أيضا