الشلف.. الإطاحة بشبكة إجرامية وطنية لتهريب البشر وتنظيم رحلات الهجرة السرية

أطاحت مصالح أمن ولاية الشلف، بأفراد شبكة إجرامية وطنية، تتكون من 7 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و34 سنة، ينحدرون من ولايات عين الدفلى، وهران و مستغانم، مختصين في تنظيم رحلات الهجرة السرية عبر البحر.

وأفاد بيان لمصالح الأمن، أن العملية جاءت على إثر قيام شرطة بني حواء، واستغلالا لمعلومات عن تنظيم عملية هجرة سرية عبر البحر انطلاقا من إحدى شواطئ المدينة، من توقيف أربعة أشخاص مرشحين للهجرة بمدينة بني حواء و 15 آخرين بعرض البحر من بينهم امرأتين وأربعة قصر من ولايات مختلفة من الوطن، تم توقيفهم بالتنسيق مع حراس السواحل أمسية يوم 16 جوان الجاري.

وتمديدا للتحريات الأمنية المكثفة التي باشرتها فرقة مكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالأشخاص بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، أفضى التحقيق إلى تحديد هوية المدبرين والمنظمين الرئيسيين للعملية من بين الموقوفين، مع توقيف اثنين آخرين أحدهما ينحدر من ولاية مجاورة مع كشف أسلوبهم الإجرامي المتمثل في تخطيط وتنظيم عمليات الهجرة السرية عبر البحر بسواحل ولاية الشلف، وتعريض حياة الأشخاص للخطر ضمن جماعة إجرامية منظمة.

وتمخض عن التحقيق حجز قارب مطاطي ومحرك بحري، إلى جانب مبالغ مالية من العملتين الوطنية والأجنبية، جوازات سفر ووثائق إدارية خاصة بالمشتبه فيهم وهواتف نقالة.

وعقب استكمال إجراءات التحقيق في القضية، أنجز ملف جزائي ضد المشتبه بهم، قدموا بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة لدى محكمة تنس، التي خصت أفراد الشبكة المشتبه بهم في تدبير وتنظيم العملية بأمر إيداع عن جناية تهريب المهاجرين بواسطة أكثر من شخص.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا