الصين تعتبر توسع الناتو امتدادا للحرب الباردة

أعلنت ممثلية الصين في الاتحاد الأوروبي  اليوم معارضة توسع حلف شمال الأطلسي “الناتو”، واعتبرت أن ذلك لن يساعد في ضمان الأمن والاستقرار في العالم.

وفي بيان حول تصريحات الأمين العام لحلف الناتو حول الإعلان الصيني الروسي المشترك، قال البيان الصيني إن “توسع الناتو لن يساعد في ضمان الأمن والاستقرار في العالم”.

وأضاف البيان: “الناتو من مخلفات الحرب الباردة وأكبر تحالف عسكري في العالم.. وبعد ثلاثين عاما من نهاية الحرب الباردة، يواصل الناتو توسيع نطاقه الجغرافي ونطاق العمليات والانخراط في سياسات التكتل والمواجهة. هذا لا يفضي إلى الأمن والاستقرار العالميين.”

 وتعتقد الصين أنه “لا ينبغي ضمان الأمن الإقليمي من خلال تعزيز أو توسيع الكتل العسكرية (التحالفات).

ودعت بكين الناتو إلى “التخلي عن عقلية الحرب الباردة والانحياز الإيديولوجي، وإلى احترام سيادة وأمن ومصالح وتنوع حضارات وتاريخ وثقافة البلدان الأخرى، واتخاذ وجهة نظر موضوعية وغير متحيزة للتنمية السلمية للبلدان الأخرى”.

ولفت البيان إلى أنه يتعين على حلف شمال الأطلسي “بذل المزيد من الجهود لتعزيز الثقة بين الدول، وحماية السلام والاستقرار الإقليميين بشكل حقيقي”.

وكان الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، قد قال يوم الاثنين، في مؤتمر صحفي عقده في بروكسل، إن الإعلان المشترك للصين وروسيا، عقب اجتماع قادة البلدين في بكين، ينبغي اعتباره “محاولة لإنكار حق الدول ذات السيادة في اتخاذ قرارات مستقلة فيما يتعلق بالتحالفات الدفاعية”. وشدد على أن “ابواب حلف الناتو تبقى مفتوحة”.

حفيظ العيد

حفيظ العيد

اقرأ أيضا