القوات الروسية تستأنف الهجوم في أوكرانيا بعد رفض كييف التفاوض

أصدرت وزارة الدفاع الروسية أوامرها للقوات المسلحة الروسية بشن هجوم على جميع المحاور في أوكرانيا، وذلك بعد رفض الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي التفاوض مع روسيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الأوامر صدرت إلى جميع الوحدات الروسية في أوكرانيا باستئناف هجومها، اليوم السبت، من جميع المحاور بعد توقفه أمس الجمعة.

وجاء توقف العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، أمس الجمعة، بناء على توقعات تتعلق بإجراء محادثات بين موسكو وكييف، ولكن الهجوم تم استئنافه بعد أن رفضت أوكرانيا التفاوض، كما ناشدت الوزارة الشعب الأوكراني بأن يطلب من سلطات كييف الإجرامية إزالة جميع الأسلحة الثقيلة فورا من على منازلهم.

وأعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، يوم الخميس، أن كييف تعرض على موسكو العودة إلى طريق السلام، حيث قال زيلينسكي في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على موقع “تليغرام”،”أوكرانيا لم تختر طريق الحرب، لكن أوكرانيا تقترح العودة إلى طريق السلام”.

فيما كانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد صرحت أمس الجمعة، أن واشنطن عرقلت أكثر من مرة عملية التفاوض بشأن التسوية الأوكرانية.

وقالت زاخاروفا لقناة “روسيا -1” : “الآن، فيما يتعلق بأن واشنطن مهتمة أو قلقة بشأن عمليات التفاوض، لا أعرف لماذا ينظرون بقلق إلى عمليات التفاوض هذه هناك، مع الأخذ بالاعتبار أنهم في واشنطن هم من يعرقل عمليات التفاوض هذه”.

وأضافت بأن واشنطن “كانت طوال الوقت تهمس من الخلف” لكييف بأنه لا ينبغي لها إجراء حوار مباشر مع لوغانسك ودونيتسك، مشيرة إلى أن “وزارة الخارجية الأمريكية هي التي قطعت المفاوضات مع الجانب الروسي”.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا