المقاومة تدكّ قوات الاحتلال في محاور مدينة غزة

تواصل المقاومة الفلسطينية معركة طوفان الأقصى، رداً على العدوان الصهيوني المستمر منذ 274 يوماً، مكثّفةً الاستهداف في محاور القتال في مدينة غزة، وموثقةً عملياتها في مقاطع مصوّرة.

ونشر الإعلام العسكري لكتائب القسّام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، مشاهد توثق دكّها تجمعات قوات الاحتلال في محور “نتساريم” في مدينة غزة، عبر استخدام قذائف مدفعية صهيونية أُطلقت على قطاع غزة ولم تنفجر، تمّ تركيبها في صواريخ من نوع “107”.

وأظهرت المقاطع المصوّرة تجهيز المجاهدين هذه الصواريخ، التي أُرفقت بعبارة: “هذه بضاعتكم رُدّت إليكم”.

ودكّت “القسام” قوات الاحتلال المتوغلة في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، بقذائف “الهاون”، وأكدت قصفها موقع “ناحل عوز” الصهيوني العسكري بعدد من الصواريخ من عيار “107” ملم.

بدورها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إطلاقها رشقة صاروخية في اتجاه مستوطنة “سديروت” في غلاف غزة.

وعند الساعة التاسعة مساءً، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن دويّ صفارات الإنذار في مستوطنات غلاف غزة.

واستهدفت السرايا موقع “صوفا” العسكري والحشود العسكرية الصهيونية، كما استهدفت أماكن تمركز آليات الاحتلال على خط الإمداد في محور “نتساريم”، جنوبي تل الهوا، غربي مدينة غزة، بقذائف “الهاون” الثقيل.

من جهتها، عرضت كتائب شهداء الأقصى مشاهد عن استهدافها حشود الاحتلال المتمركزة في محيط المستشفى التركي في محور “نتساريم”، برشقة صاروخية من نوع “107”، وبقذائف “الهاون”، عيار “60”.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا