في سماء أمريكا للمرة الثانية.. باحثين جزائريين يطلقون صاروخا إلى الفضاء

حقق الطلبة الجزائريون المتفوقون في نهائيات مسابقة “Spaceport America Cup” بنيو ميكسيكو في الولايات المتحدة، نجاحا باهرا في إطلاق صاروخ من صناعة جزائرية للمرة الثانية على التوالي.

هذا وبعث وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري، اليوم الثلاثاء، رسالة تهنئة إلى باحثين جزائريين في مجال الفضاء، على نجاحهم في إطلاق صاروخ إلى الفضاء.

وجاء في بيان صادر عن الصفحة الرسمية”فايسبوك” للوزير بداري : “هنيئا لأصدقائي طلبة المدرسة المتعددة التقنيات “موريس أودان”، أعضاء فريق ATAKOR SKY DZ، على اطلاق وبنجاح صاروخ للمرة الثانية في سماء نيو ميكسيكو، في الولايات المتحدة الأمريكية”.

للإشارة فقد نجح العام الماضي طلبة المدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بولاية وهران، في إطلاق صاروخ جزائري 100% من صناعتهم، يحمل اسم “أتاكور” على مسافة 3 كيلومترات.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا