باسيل: المقاومة هي عنصر قوة لبنان من أجل ترسيم الحدود واستخراج الموارد

أكّد رئيس التيار الوطني الحرّ، النائب في البرلمان اللبناني جبران باسيل أنّ “ورقة المقاومة هي عنصر قوة للبنان إذا علمنا كيف نستخدمها لنرسّم الحدود ونستخرج الموارد“.

وأضاف باسيل: “مثلما المعادلة واضحة بالأمن على البر يجب أن تصبح واضحة بالغاز على البحر”.

وحذّر باسيل الإسرائيليين: “تريدون غازكم.. إذاً نحن نريد غازنا”، معتبراً أنّه “هكذا تتصرف الدولة القوية وهكذا نحفظ الكرامة الوطنية وتكون السيادة”.

ويأتي تصريح  باسيل في أعقاب خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله يوم أمس،  و الذي تطرق فيه إلى قضية استخراج النفط والغاز في لبنان، وشدد خلاله على أنّ “الفرصة الذهبية المتاحة في مسألة استخراج الغاز والنفط هي الآن، أي هذان الشهران”، لافتاً إلى أنّه “بعد هذا التوقيت ستكون الكلفة أعلى”.

وأكّد أنّ “المقــاومة هي القوة الوحيدة التي يملكها لبنان للحصول على حقه بالنفط والغاز”، مبرزا  أنّ “استخراج النفط والغاز يؤمن مليارات الدولارات للدولة اللبنانية بدون  ديون خارجية، وهذا هو طريق الإنقاذ الوحيد للبلد”. 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن “الوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين اجتمع مع وزيرة الطاقة كارين الهرر في محاولة للتقدم نحو اتفاق مع لبنان في موضوع الحدود البحرية “الموضوع الأكثر تفجراً الآن بعد خطاب نصر الله أمس”.

وقال معلق الشؤون العربية في قناة “كان” الإسرائيلية، إن “الوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين الذي يرافق بايدن اجتمع مع وزيرة الطاقة كارين الهرر، في محاولة للتقدم نحو اتفاق مع لبنان في موضوع الحدود البحرية”.

وأضاف: “مع كل الاحترام لشؤون السعودية المهمة جداً، هذا هو الموضوع الأكثر تفجّراً الآن بعد خطاب نصر الله أمس”.

كذلك نقل الإعلام الإسرائيلي عن وزيرة الطاقة الإسرائيلية قولها: “اجتمعت مع الوسيط الأميركي لشؤون المفاوضات بشأن الحدود البحرية مع لبنان عاموس هوكشتاين، ولم يعرِض الموقف اللبناني من المسائل الخلافية”.

آسيا علي شكران

آسيا علي شكران

كاتبة صحفية في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا