بايدن يوقع قانوناً لتسريع عملية نقل الأسلحة إلى أوكرانيا وشرق أوروبا

وقّع الرئيس الأميركي، جو بايدن، اليوم الإثنين، قانون “الإعارة والتأجير” بعد إقراره من قبل الكونغرس في وقتٍ سابق، وذلك بهدف تعزيز عملية نقل الأسلحة الأميركية إلى أوكرانيا والدول في شرق أوروبا.

وأقر الكونغرس بأغلبية كبيرة قانون الإعارة والتأجير، لإحياء القانون الذي ظهر خلال حقبة الحرب العالمية الثانية إبان حكم الرئيس الأميركي فرانكلين روزفلت، والذي سمح بتزويد دول الحلفاء بما في ذلك الاتحاد السوفيتي بالأسلحة والمواد الأخرى، واعتبرت هذه الخطوة نهاية فعالة لحياد الولايات المتحدة في الحرب وخطوة نحو دعم مفتوح للحلفاء.

وكانت إدارة بايدن طلبت، نهاية نيسان/أبريل الماضي، تمويلاً إضافياً طارئاً من الكونغرس لدعم أوكرانيا بقيمة 33 مليار دولار، موضحةً في بيان أنّ “حزمة التمويل ستغطي الأشهر الخمسة المقبلة من الصراع في أوكرانيا، وتشمل أكثر من 20 مليار دولار من المساعدات العسكرية والأمنية”.

يذكر أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أكد في وقتٍ سابق، أنّ “أي شحنة أسلحة إلى كييف من الخارج، في أراضي أوكرانيا، تُعَدّ هدفاً مشروعاً لروسيا، لأن هذه الأسلحة سيتم تسليمها إلى نظام يشن حرباً ضد سكانه”.

برهان علي الإمام

برهان علي الإمام

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا