بعد استشهاد 13 فلسطينيا.. الخارجية الفلسطينية تطالب بتدخل دولي عاجل

استشهد 13 فلسطينيا، بينهم أربعة أطفال وأربعة نساء وأصيب 20 على الأقل بجروح بينهم حرجة وخطيرة، فجر اليوم الثلاثاء، في سلسلة غارات شنها الطيران الحربي الصهيوني على مناطق مختلفة من قطاع غزة، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وبحسب المصدر، سمع دوي انفجارات متتالية في أرجاء قطاع غزة، تبين أنها غارات من قبل طائرات حربية صهيونية وبدون طيران، لعدد من المنازل والشقق السكنية في مدينة غزة ومدينة رفح ومدينة خان يونس، وسط القطاع وشماله.

وأضافت (وفا)، بأن عدد من الفلسطينيين موجودون تحت أنقاض المنازل، التي تعرضت للقصف من طيران الاحتلال الحربي في القطاع، مشيرة إلى أن من بين الاصابات التي قدرت بنحو 20 إصابة، 3 أطفال و7 سيدات وبينهم حالات حرجة، كما أن جثامين بعض الشهداء وصلت متفحمة إلى مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة ومستشفى “أبو يوسف النجار” في رفح، مشيرة، إلى أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع في أي لحظة.

وكانت العديد من المواقع قد تعرضت فجر اليوم، للقصف العنيف بعشرات الأطنان من المتفجرات والصواريخ الصهيونية، في مناطق مختلفة من رفح جنوبا حتى بيت حانون شمالا في قطاع غزة، حيث أفادت حصيلة سابقة باستشهاد 12 فلسطينيا وإصابة 20 آخرين.

ودانت وزارة الخارجية الفلسطينية، الجريمة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال ضد أهالي قطاع غزة، وأدت إلى استشهاد 13 مواطنا أغلبهم أطفال ونساء ومدنيون عزل.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية في بيان اليوم الثلاثاء، هذه الجريمة امتدادا لحرب الاحتلال المفتوحة ضد شعب فلسطين وحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، واستمرارا لمحاولات الحكومة الصهيونية، تصدير أزماتها للساحة الفلسطينية وحلها على حساب حقوق الشعب الفلسطيني، ومحاولة صهيونية مفضوحة لتكريس منطق القوة العسكرية الغاشمة في التعامل مع قضية الشعب الفلسطيني بديلا للحلول السياسية السلمية للصراع.

وطالبت المجتمع الدولي بتدخل عاجل لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن الحل السياسي التفاوضي للصراع هو المدخل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في ساحة الصراع.

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - صحفي في موقع "الأيام نيوز".

اقرأ أيضا