بلغاريا تلغي برنامجها لإسكان اللاجئين الأوكرانيين في عمق البلاد

أعلنت الحكومة البلغارية عن إنهاء برنامجها لنقل اللاجئين الأوكرانيين من المناطق الساحلية إلى عمق البلاد، معترفة بفشله.

وقالت نائبة رئيس الوزراء كالينا قسطنطينوفا، إن “بلغاريا لم تعد قادرة على استقبال اللاجئين الأوكرانيين في الفنادق على ساحل البحر، وإن اللاجئين الذين لن يكون لهم مكان بعد 31 مايو، سيتم إسكانهم في مراكز استقبال مؤقتة”.

وأقرت بفشل البرنامج لنقل اللاجئين إلى عمق البلاد، حيث عادت الحافلات التي تم إرسالها لنقل اللاجئين، وهي فارغة.

وأكدت أن الحكومة “تنهي برنامج إسكان اللاجئين في عمق البلاد. لقد قمنا بما في وسعنا كي لا نضطر لإقامة مخيمات”.

وانطلق برنامج نقل اللاجئين الأوكرانيين من ساحل البحر الأسود إلى عمق بلغاريا يوم الأحد. وكان من المتوقع أن يستفيد منه نحو 18 ألف شخص، ولكن خلال اليومين غادر المناطق الساحلية نحو 300 لاجئ فقط، فيما رفض الآخرون الانتقال.

وتمردت مجموعة من اللاجئين الأوكرانيين في بلغاريا احتجاجا على ظروفهم المعيشية في مخيم تابع للدولة رافضين الإقامة هناك، وقد تم نقلهم مؤقتا إلى فندق خاص.

وأفاد مواطنون أوكرانيون بأن المخيم الواقع في منطقة فيليكو تارنوفو، الذي تم نقلهم إليه من فارنا على البحر الأسود، غير مناسب للعيش. لذلك “تمردوا” وتم إرسالهم إلى فندق خاص في غورنا أورياخوفيتس، بحسب راديو بلغاريا الوطني.

وقالت إحدى النساء في المجموعة: “جئنا من فارنا بناء على برنامج خاص، ولكن تم خداعنا. تم نقلنا إلى مكان آخر، وليس المكان الذي كانوا يتحدثون عنه. يوجد عفن ورطوبة، كان من المستحيل البقاء هناك مع الأطفال. تمردنا وانتقلنا إلى هنا. ماذا سيحدث بعد ذلك، لا نعرف”.

في الوقت نفسه، قالت صاحبة الفندق، الذي يأوي المواطنين الأوكرانيين، إنها ستطعم اللاجئين حتى 01 يونيو فقط. وأضافت “بعد ذلك سنسمح لهم بالنوم فقط”.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا