بلماضي: “الكرة أبت الدخول ولن نستسلم أبدا”

إعترف الناخب الوطني جمال بلماضي بأحقية منتخب غينيا الإستوائية في الفوز، لكنه تحسّر على الكمّ الهائل من الفرص التي ضاعت وجعلت “الخضر” يسقطون بعد قرابة 4 سنوات من آخر خسارة لهم أمام البنين.

بلماضي وخلال الندوة الصحفية التي نشطها قال:” إنه لأمر غريب أن تأبى الكرة الدخول، سيطرنا وخلقنا عددا كبيرا من الفرص، لكن الحظ خاننا في التسجيل، فيما ابتسم الحظ للخصم من نصف فرصة من دون أن أنقص من أحقيته في الفوز طبعا”

ليواصل بلماضي:” قلتها من قبل سيأتي اليوم الذي ننهزم فيه، وهذا ما حدث أمام منتخب لم نتوقع أن يهزمنا بتاتا، وهذه هي كرة القدم، علينا ألا نفشل وألا نستسلم، لا زالت هناك مباراة أمام كوت ديفوار”

وبخصوص الرقم القياسي الذي توقف عند 35 من دون خسارة قال بلماضي:”تآلمت لأن عمل أكثر من ثلاث سنوات ذهب بهذه الطريقة أمام غينيا الإستوائية، وحتى لو تعادلنا كنت سأعتبر ذل؛ إخفاقا”

ليضيف:” علينا ألا نذبح اللاعبين وألا ننتقدهم، لقد أسعدونا وقاموا بواجبهم في السنوات الأخيرة على أكمل وجه، لن نتنكر لهم، و لنرفع من معنوياتهم”

وعاد بلماضي لتفاصيل المباراة التي وصفها بالغريبة:”لقد تسرب الشك في نفوس اللاعبين عقب هدف الخصم، وكان من الصعب حينها العودة في النتيجة، لقد حاولوا التسجيل وفشلوا”

وحول ما وقع في غرف الملابس عقب نهاية اللقاء كشف بلماضي قائلا:” دخلت غرف الملابس وشاهدت إحباطا كبيرا لدى أشبالي، لكن هذا ليس وقت الفشل، لن نستسلم وسنلعب نهائيا في الجولة الثالثة”

وبخصوص المباراة المقبلة أضاف:”دخلنا دائرة الحسابات، لكننا مطالبون في كل الأحوال بتحقيق الفوز لضمان التأهل أمام منتخب إيفواري سيلعب حظوظه في التأهل هو الآخر”

وحول ما إذا كان متخوفا من المنافس أجاب بلماضي:” متخوف من أشبالي، حالنا بات مقلقا، كوت ديفوار لا تخيفني وسنلعب لهزمها”

بلماضي إعتذر من الجماهير على هذه الخسارة، ووعد بإسعادهم مستقبلا مؤكدا أنه يتحمل مسؤولية الخسارة.

عبد القادر مزياني

عبد القادر مزياني

اقرأ أيضا