بهدف الوصول إلى مليار مستمع حول العالم.. ترجمة خطبة عرفة إلى 20 لغة عالمية

أعلنت رئاسة الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي عن استكمال استعداداتها وجاهزيتها لانطلاق ترجمة خطبة عرفات لموسم حج 1445هـ، التي تستهدف الوصول إلى مليار مستمع حول العالم، بـ20 لغة عالمية، وهو أكبر عدد مستهدف لمشروع ترجمة خطبة عرفات منذ تأسيسه.

ويعد النقلة الأولى من نوعها في تاريخ الرئاسة المستحدثة، ونموذجاً من إشراقات دعم القيادة الرشيدة لبرامج الرئاسة الدينية؛ ومنها مشروع ترجمة خطبة عرفات الرائد، الذي يحمل اسم خادم الحرمين الشريفين.

ويُبرِز مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفة رسالة المملكة الدينية والإنسانية، وما تتميز به من الريادة والتسامح، واتسام بالوسطية والاعتدال، واتصاف بنشر السلام في العالم.

وأكد رئيس الشؤون الدينية، الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس، أن مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفة، يأتي في إطار حرص خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، على نشر سماحة الدين الإسلامي وقيمه العليا، وإنسانيته ورحمته في جميع أصقاع المعمورة، وإبراز دور وجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

وقال السديس إن ترجمة خطبة عرفة تعدّ من مفاصل خطة الرئاسة الدينية التشغيلية لموسم الحج، من خلال مشروع خادم الحرمين الشريفين للترجمة الفورية لخطبة عرفة وخطب الحرمين الشريفين، لمواكبة عجلة التطور التي تشهدها الرئاسة الدينية وفق “رؤية 2030”.

مما كان لزاماً الارتقاء بمستوى خِدمات إدارة اللغات والترجمة، لتقوم باستهداف مليار مستفيد، وإيصال رسالة الإسلام الحق إلى المسلمين على اختلاف لغاتهم، والعالم بأسره، عبر تطبيق مخصص لترجمة الخطبة على أجهزة الهواتف المحمولة، وموقع الرئاسة الإلكتروني، ومنصة «منارة الحرمين».

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا