بوريل: وقف ضخ الغاز الجزائري عبر المغرب لن يؤثر على الاتحاد الأوروبي

أكد الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، إن وقف ضخ الغاز الجزائري عبر المغرب لن يؤثر على الإمدادات إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال بوريل، في رد على سؤال نائبة أوروبية بخصوص إمكانية إدانة المفوضية لاستخدام الجزائر لموارد الطاقة لأغراض سياسية بعد قرار وقف استعمال الغاز عبر أنبوب المغرب العربي أوروبا: “إن إسبانيا والبرتغال قدمتا مؤخرًا معلومات مطمئنة فيما يتعلق بأمن إمدادات الغاز الحالية، وأكدتا قدرة خط أنابيب الغاز ميدغاز على تلبية الطلب”.

وتابع: “السلطات الجزائرية طمأنت الاتحاد الأوروبي مرارًا وتكرارًا أن إمدادات الطاقة ستكون مضمونة بفضل خط أنابيب الغاز البحري ميدغاز، وإذا لزم الأمر، من خلال توريد الغاز الطبيعي المسال، وأن توقف إمدادات الغاز عبر المغرب – أوروبا، لن يكون له أي تأثير على أمن الإمدادات في الاتحاد الأوروبي”.

وأشار المتحدث إلى أنه وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن العمل على زيادة طاقة خط أنابيب الغاز ميدغاز من ثمانية إلى عشرة مليارات متر مكعب في السنة على وشك الانتهاء، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي على اتصال دائم مع الدول الأعضاء لرصد مخاطر إمدادات الغاز.

هذا وقررت الجزائر، في وقت سابق، عدم تجديد عقد توريد الغاز لإسبانيا عبر أنبوب الغاز المار عبر الأراضي المغربية “جي أم إي”.

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان لها: “تسلم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم تقريرا حول العقد الذي يربط الشركة الوطنية سوناطراك بالديوان المغربي للكهرباء والماء، والمؤرخ في 31 (تموز) يوليو 2011، الذي ينتهي اليوم،31 (تشرين أول) أكتوبر2021، منتصف الليل”.

وأضاف البيان: “أمر رئيس الجمهورية الشركة الوطنية سوناطراك بوقف العلاقة التجارية مع الشركة المغربية، وعدم تجديد العقد”.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا