بوفاريك.. الإطاحة بعصابة أحياء خطيرة

تمكنت مصالح أمن ولاية البليدة ممثلة في فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة بوفاريك، من الإٌطاحة بعصابة أحياء تتكون من 6 أشخاص مشتبه فيهم، حاولت خلق جو من انعدام الأمن مع تعريض حياة المواطنين وأمنهم للخطر.

وأفاد بيان شرطة البليدة، السبت، أن العملية جاءت على إثر تبليغ من أحد المواطنين عبر الأرقام الخضراء في حدود الساعة الواحدة والنصف صباحا، مفاده وقوع شجار بالــطريق العام بين مجموعتين من الأشخاص باستعمال أسلحة بيضاء.

وبعد تدخل عناصر الشرطة تم تحديد مكان تواجد أحد المصابين المتسبب في الشجار وتوقيفه على مستوى المؤسسة الإستشفائية لبوفاريك كان بصدد تلقي العلاج، ليتم بعدها توقيف مشتبه فيه ثاني بذات المكان.

كما تم تحديد مكان تواجد إحدى السيارتين المستعملة في الشجار، أين تم توقيف مشتبه فيه ثالث مع ضبط كلب شرس داخل السيارة كان يستخدم من قبل أفراد العصابة، فيما تم توقيف شريكه على مستوى مصلحة الاستعجالات بإحدى المؤسسات الاستشفائية، أين كان يتلقى العلاج بعد إصابته بسهم على مستوى الرجل في نفس الليلة.

وتمكنت عناصر الشرطة من تحديد هوية باقي أفراد الشبكة الإجرامية، مسبوقين قضائيا ويترواح أعمارهم بين 20 و 33 سنة ينحدرون من مدينة بوفاريك وولايات مجاورة.

وأسفرت العملية عن ضبط 09 أسلحة بيضاء من مختلف الأصناف والأحجام، سيوف تقليدية الصنع، قاذف بحري، نصل، ساطور وسكين صغير الحجم.

ليتم تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة المختصة إقليميا عن إنشاء وتنظيم عصابة أحياء، خلق جو من انعدام الأمن، تعريض حياة المواطنين وحرياتهم وأمنهم للخطر، المشاجرة في الطريق العام، مع تخزين وإخفاء أسلحة بيضاء محظورة معدة لحرب العصابات.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا