تدشين قاعدة جوية لإطفاء الحرائق في مستغانم

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ابراهيم مراد، اليوم السبت، على وضع حيّز الخدمة القاعدة الجوية المركزية لطائرات إكفاء الحرائق.

وعمدت الحكومة الجزائرية منذ السنة الماضية على تعزيز القدرات الوطنية لمواجهة حرائق الغابات، التي عرفت انتشارا كبيرا منذ سنة 2020، حيث اقتنت الجزائر طائرات كبيرة ومتوسطة لاطفاء الحرائق.

وبالمناسبة، تم تقديم الجهاز العملياتي للحماية المدنية لمجابهة حرائق الغابات وكذا الجهود الإعلامية والتحسيسية المبذولة تجاه مختلف المخاطر المتصلة بموسم الاصطياف.

من جهة أخرى، تابع الوزير والوفد المرافق له لعرض قُدّم من طرف شركة طاسيلي حول سير عمليات التدخل لسرب الطائرات المتواجدة بالقاعدة الجوية.

وفي هذا الصدد، أكد الوزير أن هذا الهيكل يعد مكسبا هاما يندرج ضمن السياسة الوطنية لتعزيز قدرات التدخل ومجابهة الحرائق، مجددا التذكير بالأولوية البالغة التي يوليها رئيس الجمهورية لتجنيد كل الوسائل الضرورية لحماية المواطنين وممتلكاتهم وصون الثروة الغابية والفلاحية.

كما أشاد الوزير بجهود السلطات المحلية التي تمكنت في وقت وجيز من تثمين هذا الفضاء وتحويله من مكان مهجور إلى قاعدة جوية ستحمل كل الأثر الايجابي كقاعدة لمكافحة حرائق الغابات في مرحلة أولى، ثم توسيع الاستثمارات الخاصة بالعمل الجوي على مستواها لنشاطات تتماشى والمقاربة الاقتصادية.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا