جونسون يفشل في اقناع دول الخليج بزيادة إنتاج النفط

فشل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الحصول على تعهدات علنية من السعودية والإمارات بزيادة إنتاج النفط، بعد محادثات بشأن أمن الطاقة، اليوم الأربعاء، مع حاكمي البلدين الفعليين، بحسب “رويترز“.

وقام جونسون بزيارة لأبوظبي والرياض بهدف تأمين إمدادات النفط وزيادة الضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسبب العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، الأمر الذي دفع الغرب لفرض عقوبات كاسحة على موسكو وأدى إلى ارتفاع أسعار الطاقة العالمية.

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني إنه أكد على الحاجة للتعاون من أجل تحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية خلال محادثات مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وفي أعقاب لقائه بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض، سأل صحفي رئيس الوزراء عما إذا كانت السعودية ستزيد إنتاجها من النفط، أجاب قائلا: “أعتقد أنك بحاجة إلى التحدث مع السعوديين بشأن ذلك”.

وأضاف جونسون: “لكنني أعتقد أن هناك تفهما للحاجة إلى ضمان استقرار أسواق النفط والغاز العالمية”.

ورفضت السعودية والإمارات، اللتان تشهد علاقتهما الوثيقة مع واشنطن توترا، الاستجابة حتى الآن لمناشدات واشنطن بزيادة إنتاج النفط للحد من ارتفاع أسعار الخام الذي ينذر بموجة ركود عالمية بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

يذكر أن البلدين الخليجيين عضوان في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ولديهما فائض في طاقة إنتاج النفط ويمكنهما زيادة الإنتاج وتعويض خسارة الإمدادات، لكن البلدين يحاولان الحفاظ على موقف حيادي بين الحلفاء الغربيين وموسكو، شريكتهما في تكتل أوبك+ الذي يشمل أوبك ومنتجي نفط مستقلين خارجها.

وتلتزم مجموعة أوبك+ بهدف زيادة الإنتاج شهريا بمقدار 400 ألف برميل يوميا، وقاومت ضغوطا لفعل ذلك على نحو أسرع.

وخلال السنوات الأخيرة، عمقت الإمارات علاقاتها بروسيا والصين، وامتنعت عن التصويت في الشهر الماضي على مشروع قرار صاغته واشنطن في مجلس الأمن الدولي بالعملية العسكرية الروسية الخاصة.

برهان علي الإمام

برهان علي الإمام

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا