حماس تدعو الدول العربية والإسلامية إلى الاقتداء بمواقف الجزائر

ثمنت حركة حماس، اليوم الأربعاء، تصريحات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حول أحقية الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه وشعبه.

وفي بيان نشرته على منصة “تلغرام”، أشادت حماس بتصريحات كل من الرئيسين الجزائري عبد المجيد تبون، والتركي رجب طيب أردوغان، وتصريحات مماثلة لكل من رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم، ووزير الخارجية العماني بدر بن حمد البوسعيدي، المُعبرة بوضوح أنَّ حركة حماس هي حركة تحرّر وطني تدافع عن أرضها وشعبها ومقدساتها، لغاية إقامة الدول الفلسطينية، كاملة السيادة وعاصمتها القدس”.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، في البيان: ”نتابع ببالغ الاهتمام والتقدير المواقف والتصريحات الرسمية التي ترفض وسم حركة حماس وكتائب القسام والمقاومة الفلسطينية بالإرهاب”.

وقالت حركة حماس إن هذه المواقف المشرّفة تعبّر عن حقيقة عدالة قضيتنا الوطنية ومقاومتنا المشروعة.

ودعا المتحدث كل الدول العربية والإسلامية والأحرار في العالم إلى الاقتداء بهذه المواقف المشرّفة والمؤيّدة لحقوق الشعب الفلسطيني وتطلعاته في الحرية وتقرير المصير، والتي تعبر عن حقيقة عدالة القضية المشروعة، في مواجهة احتلال إرهابي غاشم، يشكّل أخطر وأطول احتلال مستمر في العالم.

وفي تصريح له على هامش زيارة عمل قادته إلى ولاية الجلفة، قال الرئيس تبون إن “الفلسطينيين ليسوا إرهابيين لأنهم يدافعون عن وطنهم وحقوقهم”.

وعشية إحياء الذكرى الـ 69 لاندلاع الثورة التحريرية، أكد الرئيس تبون في رسالة له أن هذه المناسبة تتزامن مع “التداعيات الخطيرة لتمادي الاحتلال الصهيوني في عدوانه على الشعب الفلسطيني. واستمراره في اقتراف جرائم الإبادة في غزة”.

وأضاف الرئيس “وإن الجزائر التي كانت دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني قولا وفعلا.. تُجدِّدُ فيه دعوتَـها إلى كل الأطراف الإقليمية والدّولية، من أجل السعي إلى وقف العدوان”.

وتابع بأن الجزائر “تؤكّد ثبات موقفها الـمعبّر عن الوفاءِ لتاريخنا الـمجيد ولرسالة نوفمبر الخالدة في نُصرة الحقّ والتمسُّك بدعمِ الشَّعب الفلسطيني وقضيتِه العادلة”.

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - صحفي في موقع "الأيام نيوز".

اقرأ أيضا