رئيس البرلمان الإيراني: توسع الناتو شرقا هو سبب اشتعال الحرب في أوكرانيا

قال رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، اليوم الثلاثاء، إن توسع حلف شمال الأطلسي (الناتو) شرقا باتجاه الحدود الروسية، وعدم أخذه التحذيرات الجيوسياسية بالاعتبار، تسبب في بدء العمليات العسكرية بأوكرانيا.

وأضاف قاليباف، في كلمة في مجلس الشورى الإسلامي، نقلها التلفزيون الإيراني، أن “توسع الناتو شرقا وعدم أخذ التحذيرات الجيوسياسية بعين الاعتبار، تسبب باشتعال الحرب في أوكرانيا. والآن الأمر يتكرر في منطقة الشرق الأوسط الحساسة”.

وتابع “أمريكا في منطقة الشرق الأوسط والخليج ترتكب الخطأ نفسه الذي ارتكبته في أوكرانيا… الكيان الصهيوني يقف في قعر البئر، ويحث أمريكا وبقية الدول على السقوط. وهذه هي حقيقة اتفاقيات التطبيع”

وزعم أن “إيران دعامة موثوقة وآمنة لجميع دول الجوار؛ لكنها حساسة أيضا حيال حفظ التوازنات الأمنية والإقليمية المهمة في المنطقة. ولن تتردد في الدفاع عن أمن المنطقة، قبالة أي نوع من المؤامرات ومخططات زعزعة الأمن”.

وأكد رئيس البرلمان الإيراني، أن بلاده “لن تتردد في الدفاع عن مصالح المنطقة، لمواجهة أي مؤامرات تهدف لزعزعة استقرارها”.

واعتبر قاليباف، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وخلال زيارته المزمعة إلى المنطقة، بات منفذا لبرامج ومشاريع الحكومة الصهيونية؛ ما يعد خطأ تاريخيا يضر بحكومة الولايات المتحدة نفسها.

وحول العودة إلى الاتفاق النووي، الموقع مع الدول الكبرى وألمانيا عام 2015، بيّن رئيس البرلمان الإيراني أنه ليس متفائلاً بأن الحكومة الأمريكية الحالية قادرة على أخذ قرار صحيح في هذه المرحلة؛ قائلا، “لقد أظهرت الحد الأدنى من العقلانية في المفاوضات النووية”.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الأمريكي بجولة في منطقة الشرق الأوسط، في الفترة من 13 إلى 16 تموز/يوليو الجاري، تشمل الأراضي الفلسطينية المحتلة والسعودية.

ويلتقي بايدن خلال زيارته إلى السعودية قادة دول مجلس التعاون الخليجي، ومصر والأردن والعراق؛ ويبحث ملفات عديدة مع زعماء هذه الدول.

حفيظ العيد

حفيظ العيد

اقرأ أيضا