روسيا: المتطرفون الأوكرانيون يقتلون عشرات المدنيين يومياً في ماريوبل

أكّد رئيس مركز مراقبة الدفاع الوطني الروسي، ميخائيل ميزينتسيف، أنَّ “القوميين الأوكرانيين في مدينة ماريوبل المحاصرة يرعبون الأحياء الواقعة تحت سيطرتهم، ويقتلون ما بين 80 و235 مدنياً يحاولون الفرار كلَّ يومٍ”.

وقال ميزينتسيف في تصريحاتٍ يوم الأحد إنَّ “هناك كارثةً إنسانيةً مروّعةً في ماريوبل، نتيجة الفوضى التي أحدثها القوميون الأوكرانيون”. وأضاف أنَّ “اللصوص اليائسين، الذين يدركون استحالة تلقّي أيِّ مساعدةٍ من كييف، يرهبون أحياء المدينة التي لا تزال تحت سيطرتهم”.

وتابع “لقد ثبت أن ما بين 80 إلى 235 مواطناً بريئاً يموتون كلَّ يومٍ على أيدي النازيين، وهذه إحصائيةٌ مروّعةٌ للأيام الـ3 الماضية فقط”، وأوضح ميزنتسيف أنَّ “هؤلاء هم الأشخاص الذين يحاولون مغادرة المدينة بمفردهم”.

ودعا ميزنتسيف  “سلطات ماريوبل إلى اتّخاذِ خيارٍ تاريخيٍّ، والوقوف ضدَّ قطّاع الطّرق في مدينتهم”.

ويوم الجمعة، أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أنّ “ماريوبل تخفي الكثير من الأدلة على جرائم المتطرفين الأوكرانيين”.

وقال نيبينزيا خلال جلسة مجلس الأمن: “الأوكرانيون لم يسامحوهم، فقد أغرقوا المدينة بالدماء، وحولوها إلى مقر للكتائب النازية، وأولها آزوف وبرافي سيكتور”.

ورفض نيبينزيا الاتهامات الغربية الموجهة إلى روسيا بقصف مستشفى ولادة ومسرح في مدينة ماريوبل الأوكرانية، قائلاً: “لقد سمعنا اليوم اتهامات عديدة، وهي اتهامات بقصف مستشفى الولادة في ماريوبل ومسرح ماريوبل، وأنّ روسيا لا تسمح للنازحين بالمغادرة، وأنّها قصفت مسجد السلطان سليمان في ماريوبل… جميع هذه الأخبار الزائفة تم دحضها مراراً”.

130 ألف مدني محتجز في ماريوبل

كما أكّد ميزينتسيف أنَّ “ما يصل إلى 130 ألفَ مدنيٍّ تمَّ احتجازهم كرهائنَ من قِبل القوميين الأوكرانيين في مدينة ماريوبل”.

وقال إنّه “حسب معلوماتنا فإنَّ ما يصل إلى 130 ألفَ مدنيٍّ و184 مواطناً أجنبياً من 6 دولٍ، محتجزونَ حالياً كرهائنَ في المدينة”.

وأضاف أنّه “خلال الأيام الـ3 الماضية، ساعدت القوات الروسية في إجلاء 59304 شخصٍ، من بينهم 139 أجنبياً، من المدينة المحاصرة إلى روسيا”.

موسكو تدعو المنظمات الإنسانية الدولية للمساعدة في إجلاء سكان ماريوبل

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنَّ موسكو تدعو ممثلي المنظمات الإنسانية الدولية لمرافقة العملية الإنسانية لإجلاء السكان من ماريوبل”.

وقال رئيس المركز الوطني لإدارة الدفاع الروسي، ميخائيل ميزينتسيف، في إفادته يوم الأحد، إنّه “من أجل التنفيذ الصارم لهذه المهمة، نرسل نداءً رسمياً إلى الأمم المتحدة، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمنظمات الدولية الأخرى، وندعو ممثليها لمرافقة أنشطة العملية الإنسانية هذه، مباشرةً على الأرض كما يقولون، أي في مدينة ماريوبل، كجزءٍ من القوافل الإنسانية، على الجانبين الروسي والأوكراني”.

وأضاف ميزينتسيف أنّه “ابتداءً من صباح 21 آذار/مارس، تفتح روسيا ممراتٍ إنسانيةً لإجلاء المدنيين من ماريوبل باتجاه كلٍّ من روسيا وجمهورية دونيتسك وأوكرانيا”.

وأوضح أنَّ ذلك سيتمُّ “ابتداء من الساعة 10 صباحاً بتوقيت موسكو، بالاتفاق مع الجانب الأوكراني، وأنَّ هذه الممرات ستكون باتجاه الغرب”.

وتتواصل عمليات إجلاء المدنيين في ماريوبل من خلال الممرات الإنسانية التي تؤمّنها القوات الروسية، لكنّ هذه العمليات تشوبها إعاقات ومضايقات من قبل الأوكرانيين المتطرفين، كإطلاق النار عليهم.

برهان علي الإمام

برهان علي الإمام

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا