زاخاروفا: تلميح أوكرانيا بامتلاك أسلحة نووية قلب الوضع رأسا على عقب

وقالت المسؤولة الروسية إن النظام في كييف “وافق على النقطة التي أثار فيها السؤال، من حيث المبدأ، الذي ألمح إلى امتلاك أوكرانيا أسلحة نووية، مع وجود أشخاص غير مناسبين في السلطة، ويجب أن تفكر (أوروبا) الآن فيما يمكن أن يؤدي هذا”.

واعتبرت زاخاروفا أن الحرب بدأت منذ 8 سنوات بقولها: “أولئك الذين يعتقدون أن الحرب بدأت اليوم يكذبون بلا خجل. استمرت الحرب لمدة ثماني سنوات”.

وأضافت: “على مدار ثماني سنوات، بذلت روسيا كل جهد ممكن – سياسي ودبلوماسي، وتفعل ذلك علانية من أجل إيقافها، علاوة على ذلك، عدم إعطائها الفرصة للتطور إلى شيء أكثر عالمية”.

وقبل أيام هدد الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بأن بلاده ستعيد النظر في رفضها امتلاك الأسلحة النووية بموجب مذكرة بودابست.

نصت مذكرة بودابست، الموقعة في 5 ديسمبر/كانون الأول 1994، من قبل بريطانيا العظمى وروسيا والولايات المتحدة وأوكرانيا، على ضمانات لأمن ووحدة أراضي أوكرانيا في مقابل تخلي كييف عن الأسلحة النووية.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إطلاق عملية عسكرية خاصة في دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا، وذلك في أعقاب طلب جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك رسميا دعم روسيا في مواجهة الجيش الأوكراني.

وشدد بوتين أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، منوها بأن جميع محاولات روسيا التوصل لاتفاق بشأن عدم توسيع حلف الناتو باءت بالفشل.

وأوضح أن هدف روسيا يتلخص في حماية الأشخاص، الذين تعرضوا على مدى ثماني سنوات، لسوء المعاملة والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف.

وردا على هذه الخطوة، هدد الاتحاد الأوروبي بفرض مزيد من العقوبات ضد موسكو.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا