سد النهضة.. إثيوبيا تبدي رغبتها في التعاون مع مصر والسودان

قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحد، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تريد أن “تتعاون مع مصر والسودان بخصوص سد النهضة والبحر الأحمر”.

وفي خطاب له، خلال الجلسة الجلسة الثالثة الطارئة لمجلس النواب الإثيوبي، قال أحمد: “بخصوص سد النهضة والبحر الأحمر، نريد التعاون مع مصر والسودان، وكما وعدنا نقوم بتوليد الطاقة وإطلاق المياه النقية، والمياه الصادرة من الروافد العليا للنيل الأزرق في إثيوبيا متاحة لجميع البلدان الثلاثة، ونحن جاهزون طالما يوجد حل يفيدنا جميعا”.

ورأى أنه “لا ينبغي أن تكون إثيوبيا هي الدولة الوحيدة التي تشجع على توقيع وتنفيذ اتفاقية الإطار التعاوني مع دول حوض النهر، ومن أجل مصلحتهم الخاصة، فإن جميع البلدان مضطرة للانضمام”.

هذا ويرجع تاريخ أزمة سد النهضة إلى عام 2011، عندما بدأت إثيوبيا في بناء السد على النيل الأزرق، وقالت إن الهدف من إنشائه هو توليد الطاقة الكهربائية.

ومنذ ذلك الحين تدور مفاوضات بين مصر والسودان، دولتي المصب على نهر النيل، وإثيوبيا، التي تقوم بإنشاء السد، وذلك وسط مخاوف مصرية من تأثير السد على حصتها المائية من مياه النيل، بينما يخشى السودان من تأثير السد على السدود السودانية الواقعة على النيل الأزرق.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا