صحيفة “واشنطن بوست تدعو إدارة بايدن إلى رفع العقوبات عن بكين لمكافحة التضخم

حثّت افتتاحية صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، اليوم الثلاثاء، البيت الأبيض على رفع “أو تخفيف” العقوبات التجارية التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب على منتجات الصين، “لمكافحة التضخم” في الاقتصاد الأميركي.

وقالت الصحيفة إنّ “على الرئيس بايدن ألّا ينتظر نتائج دراسة لتقييم أضرار الرسوم والتعريفات الجمركية على ما قيمته نحو 300 مليار دولار من البضائع، والتي ستستغرق شهوراً”.

وذكّرت الصحيفة الرئيسَ بايدن بتوصيفه السابق لتلك الرسوم بأنّها “متهورة”، لافتةً إلى أنّه “لم يقدم على أي إجراءات من شأنها ترجمة وعوده، وخصوصاً أنّ المؤسسات الصناعية الأميركية تواجه ارتفاعات في كلفة المواد الأولية، والقلة الضئيلة منها استطاعت المحافظة على معدلات نفوذها في السوق الصينية”.

وأوضحت أنّ بيانات الاقتصاديين تشير إلى “إمكانية تقليص معدّلات التضخم بنسبة 0.3٪؜ في حال أقدمت الإدارة على “تخفيف” مستويات الرسوم، ناهيك عن إلغائها بالكامل”.

واعتبرت الصحيفة أنّ “حرب ترامب التجارية كانت فاشلة”، ممّا أدّى إلى “زيادة التكاليف للأميركيين مقابل التسبب بالقليل من الغضب ضدّهم لدى الصينيين”، مقترحةً تعديل شعار الإدارة الأميركية الراهن “التشدّد مع الصين” إلى “التعامل بذكاء مع الصين”.

وقال بايدن عدّة مرات في الأسابيع الأخيرة إنّه “يناقش التعريفات مع كبار المستشارين ويفكر في تعديلها، مع العلم أنّ إزالتها – أو على الأقل تقليلها – لن تؤدّي إلى عودة التضخّم من مستواه الحالي البالغ أكثر من 8 في المائة إلى هدف 2 في المائة، ولكنها ستساعد”.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا