طهران تكشف عن رغبة واشنطن في عقد مفاوضات مباشرة

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الثلاثاء، إنّ طهران وواشنطن تتبادلان الرسائل مرة أو مرتين أسبوعياً حول رفع العقوبات المفروضة على إيران، مشيراً إلى رغبة الولايات المتحدة في عقد مفاوضات مباشرة مع إيران.

وصرح عبد اللهيان، خلال ندوة في مقر وزارة الخارجية، بأنّ الطرفين يتبادلان الرسائل مرة أو مرتين أسبوعياً تقريباً “حول رفع العقوبات”، مضيفاً أنّ “المفاوضات مستمرة عبر المنسق الأوروبي إنريكي مورا”.

ولفت الوزير الإيراني إلى أنّ “المسؤولين الأميركيين يرغبون في إجراء مفاوضات مباشرة لحلّ الإشكالات العالقة في مفاوضات فيينا، من أجل تحقيق التقدّم”، مشدداً على “ضرورة لمس التغيير عملياً في سلوك الولايات المتحدة في البداية”.

وتابع أمير عبد اللهيان: “نحن في الحكومة لم نقل أننا لا نقبل بالاتفاق النووي، وتوضيحاتنا لمن يعارض عودة إيران للاتفاق النووي هو أنّ طهران تلتزم بتعهداتها”.

وأضاف: “السلطات الأميركية كررت كثيراً عبارة أنّ أي اتفاق مع إيران حالياً لا يمكن التعهد أن الإدارة الأميركية المقبلة ستنفذه”.

وفي وقت سابق اليوم، أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أنّ “الولايات المتحدة الأميركية لم تُقدّم حتى الآن الإجابات اللازمة عن المبادرات الإيرانية في المفاوضات النووية”.

وأشار خطيب زاده، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إلى أنّ “توقّف محادثات فيينا سببه انتظار بقية الأطراف الرد الأميركي”، وأضاف: “إذا ابتعدت واشنطن عن موقفها المتذبذب يمكن عندئذ التوصّل إلى اتفاقية”.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا