عطاف يدعو إلى مواصلة مسيرة رفع الظلم التاريخي عن إفريقيا

دعا وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف،إلى ضمان مشاركة فعالة للاتحاد الإفريقي في هذا التكتل، والعمل في إطاره على حشد الدعم الدولي اللازم لتجسيد الأهداف والتطلعات المُكرسة في أجندتنا التنموية 2063″.

وقال عطاف في كلمته خلال اليوم الثاني من الدورة العادية الرابعة والأربعون للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، بأديس أبابا، إن عضوية الاتحاد الإفريقي في مجموعة العشرين مكسب هام ينبغي البناء عليه لمواصلة المسيرة نحو تصحيح الظلم التاريخي بحق إفريقيا، داعيا إلى ضمان مشاركة فعالة في هذا التكتل.

وأثنى عطاف على جهود كل من ساهم في افتكاك عضوية الاتحاد الإفريقي في مجموعة العشرين، وهي العضوية التي اعتبرها “مكسباً ينبغي تثمينه وتطوراً ينبغي البناء عليه لمواصلة مسيرتنا الجماعية نحو فرض تصحيح الظلم التاريخي والتهميش طويل الأمد بحق قارتنا في مختلف مؤسسات الحوكمة العالمية، السياسية منها والأمنية، والاقتصادية والاجتماعية”.

وأبدى وزير الخارجية، دعم الجزائر للمقاربة المطروحة على تقدير المجلس التنفيذي، وهي المقاربة المستوحاة من قرار مؤتمر رؤساء الدول والحكومات رقم 845، وذلك من خلال “قيام الرئيس الدوري للاتحاد مدعوماً برئيس المفوضية بتمثيل منظمتنا في اجتماعات مجموعة العشرين على مستوى القمة، وتعميم ذات المبدأ على الاجتماعات الوزارية، حيث يقوم وزيرٌ من دولة الرئاسة مدعوماً بالمفوض المختص بتمثيل منظمتنا”، يُضيف الوزير.

وأشار عطاف إلى أن نمط العمل هذا يفرض نفسه في نظرنا بصفته الأكثر فاعلية ونجاعة وقدرة على إيصال كلمة قارتنا بكل أمان وأمانة ووفاء.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا