عقيد مخابرات إسباني.. المغرب استغل الأنشطة المشبوهة لزوجة سانشيز من أجل ابتزازه

كشف العقيد السابق في المخابرات الإسبانية، دييغو كاماتشو، أن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز استسلم للمغرب ورضخ لمطالبهم لما يعرفونه عن تصرفات مشبوهة لزوجته بيغونيا غوميز.

وقال كاماتشو في تصريحات نقلتها صحيفة “بوليتيكا” الإسبانية إن سانشيز استسلم لابتزاز المغرب، في إشارة لموافقته على الإعلان عن ترحيب إسبانيا بخطة المخزن المغربي للحكم الذاتي في الصحراء الغربية.

وأوضح بأن المخابرات الإسبانية تدرس إمكانية أن يكون المغاربة قد تجسسوا على أجهزة أعضاء الحكومة الخاصة وأن يتم استخراج المعلومات الشخصية والخاصة منها، والتي ربما استخدمها المخزن للضغط على سانشيز.

وأشار كاماتشو إلى أن هذا من شأنه أن يفسر أيضًا التباطؤ في السياسة الخارجية لإسبانيا، وتحويل التعاون مع الجزائر إلى الانفتاح الكبير نحو المغرب.

وقالت الصحيفة إنه بعد يومين فقط من رحلة بيدرو سانشيز المفاجئة التي لا يمكن تفسيرها لتكريم ملك المغرب، تعرض العلم الإسباني للإهانة من خلال وضع العلم الوطني رأسًا على عقب.

بالإضافة إلى تداول أخبار الأنشطة المالية والخاصة لـغوميز، زوجة رئيس الحكومة، في شكل أعمال وأنشطة جامعية، وربما سيتم الكشف عن المزيد من القضايا أكثر مما يحاول رئيس الحكومة الحالي إخفاءه.

وقبل أيام، وجّه زعيم حزب الشعب الاسباني، ألبرتو نونيز فيغو، سؤالا لرئيس الحكومة بيدرو سانشيز حول تغيير موقفه من الصحراء الغربية وعلاقة ذلك بالتجسس على هاتفه.

وقال فيغو في ندوة صحفية عقدها في مقر حزبه “هل لدى رئيس الحكومة هاتفان وهل امتثل لبروتوكلات مراجعة هاتفه وما تم التجسس عليه”.

وأضاف: “هل قضية “يبغاسوس” لها علاقة بتغيير الموقف في الصحراء الغربية وستؤدي إلى “إضعاف” إسبانيا على المستوى الدولي؟”

وتابع قائلا إنه من الضروري معرفة ما إذا كانت البيانات المسروقة من سانشيز يمكنها أن تؤدي إلى إضعاف موقف رئيس الحكومة في علاقاته الدولية وما إذا كان الأمر مرتبطا أيضا بتغير الموقف التاريخي حول الصحراء الغربية؟”

وفي 9 ماي الجاري، علقت الحكومة الاسبانية على شكوك أثارتها أحزاب بشأن إمكانية تعرض رئيس الوزراء بيدرو سانشيز لابتزاز من النظام المغربي، بعد التجسس على هاتفه، بشكل نتج عنه تغيير موقفه من نزاع الصحراء الغربية.

ونقلت صحيفة “ألموندو”، عن مصادر حكومية تأكيدها إن السلطات لا تنفي ولا تؤكد تورط المغرب في مسألة التجسس. لكنها تنفي وجود علاقة بين هذه القضية وتحول موقف سانشيز من الصحراء الغربية.

دينا محمد

دينا محمد

كاتبة صحفية في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا