فلسطين..بايدن يلتقي عباس في بيت لحم بلا خطة لاستئناف “عملية السلام” مع الصهاينة

وصل الرئيس الأمرسكي جو بايدن، اليوم الجمعة، إلى قصر الرئاسة في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، حيث كان في استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وبدأ الرئيسان على الفور جلسة مباحثات ثنائية تتناول آخر المستجدات السياسية والعلاقات الثنائية، ومن ثم سيعقد مؤتمر صحفي مشترك .

وفي السياق تظاهر العشرات من الفلسطينيين في بيت لحم تنديدا بزيارة الرئيس جو بايدن ، واستنكارا للانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال الصهيوني.

ورفع المشاركون العشرات من الأعلام الفلسطينية واليافطات التي تدعو لمحاسبة الاحتلال على جريمة إعدام الصحفية شيرين أبو عاقلة.

كما رفع الفلسطنيون صور ضخمة للصحفية شيرين أبو عاقلة وارتدوا قمصان تحمل صورتها في رسالة غضب تجاه المواقف الأمريكي من الجريمة الإسرائيلية.

وأعلن الرئيس بايدن، الجمعة، تقديم تمويل إضافي بقيمة 100 مليون دولار لشبكة مستشفيات القدس الشرقية.

وقال بايدن خلال زيارته “مستشفى المطلع” (أوجوستا فيكتوريا) في القدس الشرقية، إن “هذه المرة الأولى التي تسنى لي فيها الوقوف على عمل شبكة مستشفيات القدس الشرقية. ويشرّفني أن أرى بنفسي العناية التي تقدمها هذه المستشفيات للشعب الفلسطيني”.

وأضاف: “أشجع الدول الأخرى في المنطقة وباقي دول العالم على أن تتقدم بمساعدات مماثلة لدعم العمل المهم الذي يتم هنا”.

وقال زاعما إن “الفلسطينيين والصهاينة يستحقون الأمن والسلام والرخاء والازدهار والكرامة. إن الحصول على الرعاية الصحية أمر ضروري من أجل العيش بكرامة”.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن الرئيس جو بايدن لن يأتي بخطة لاستئناف عملية السلام المتعثرة بين الاحتلال الصهيوني والفلسطينيين عندما يزور الضفة الغربية، الجمعة، في نهاية المحطة الأولى من جولته في الشرق الأوسط.

وأضاف: “سيعيد بايدن تأكيد دعمه لحل الدولتين للصراع المستمر منذ عقود، وسيكشف النقاب عن حزمة جديدة من المساعدات الاقتصادية والفنية للفلسطينيين، لكن لا يوجد أي توقعات بانفراجة سياسية كبيرة”.

وتابع المسؤول: “ثمة حقائق عملية على الأرض ندركها جيداً، لذلك لم نجهز خطة متدرجة، ولكننا قلنا دائماً إنه إذا كانت الأطراف مستعدة للتحدث، ونعتقد أنه ينبغي لهم ذلك، فسنكون هناك بجانبهم”، بحسب ما أوردت وكالة “رويترز”.

حفيظ العيد

حفيظ العيد

اقرأ أيضا