فلسطين: حالات اختناق في اعتداءات صهيونية على نساء وأطفال جنوبي الخليل

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيلة للدموع في منطقة اللتواني بمسافر يطا، جنوبي الخليل بالضفة الغربية.

وقال فؤاد العمور، منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا، وجبال جنوب الخليل، إنّ “قوات الاحتلال حاولت الاستيلاء على مركبة من المنطقة، وشرعت بإطلاق الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، بمن فيهم النساء والأطفال، ما أدّى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق، تمّ إسعافهم ميدانياً من قبل طواقم الهلال الأحمر التي تواجدت في المكان”.

من جهتها، قالت لجنة القدس في مسافر يطا على موقعها في “تويتر”، إنّ “12 قرية فلسطينيّة في الخليل تواجه خطر التّهجير”، مشيرةً إلى أنّ “النكبة مستمرّة منذ سبعينيات القرن الماضي، وتعود اليوم إلى واجهة الأحداث بعد صدور أوامر إخلاء للسكّان، وهدم تستهدف المدارس والمراكز الطبية”.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد للاحتلال وهو يقوم بقمع المواطنين المسنين والنساء، في اللتواني بمسافر يطا.

ويعيش أكثر من 1000 فلسطيني في خوفٍ من احتمال طردهم من أراضيهم وبيوتهم في أي ّوقتٍ، وهم يواجهون يومياً الاحتلال الذي يقوم بقمعهم، بعد أن رفضت المحكمة الإسرائيلية العليا التماساً ضدّ طردهم من جزء ريفي من الضفة الغربية المحتلة، في منطقة خصصتها “إسرائيل” لإجراء تدريباتٍ عسكرية.

أكرم وائل

أكرم وائل

اقرأ أيضا