فيتو أمريكي ضد مشروع قرار جزائري لوقف إطلاق النار في غزة

استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية حق الفيتو أثناء التصويت على مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر الداعي إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة بعد استخدام واشنطن الفيتو.

وصوت 13 عضوا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بما فيهم 3 أعضاء دائمين هم فرنسا، الصين وروسيا، لصالح القرار، وكانت الولايات المتحدة ضده، فيما امتنعت بريطانيا فقط عن التصويت.

ويطالب مشروع القرار “بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية يجب أن تحترمه جميع الأطراف”. كما تضمن المطالبة بالإفراج عن جميع المحتجزين فورا ودون أي شروط مسبقة.

وقال السفير عمار بن جماع في كلمته أثناء عرض مشروع القرار مساء اليوم، إن التصويت ضد مشروع القرار يعني قبول ممارسات مهينة تُدمر كرامة النساء والأطفال في فلسـطين.

وشدد بن جامع على ضرورة التحرك لوقف إطلاق النار، قائلا: “يجب على المجتمع الدولي أن يتحرك بسرعة من أجل وقف إطلاق النــار، والتأخر في أخذ القرار ينجم عنه سقوط المزيد من الأرواح”.

وأضاف: “لا بد أن نقرر في أي من صفحات التاريخ سنقف”.

يذكر أن الولايات المتحدة قامت أكثر من مرة بعرقلة قرارات في مجلس الأمن الدولي، من شأنها أن توقف تنفيذ العدوان الصهيوني في قطاع غزة، وكان استخدام حق النقض اليوم هو المرة الثالثة التي تمنع فيها الولايات المتحدة مشروع قرار منذ بدء العدوان على غزة في 8 أكتوبر.

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - صحفي في موقع "الأيام نيوز".

اقرأ أيضا