حذّر من تكرار حادث مماثل لمقتل خاشقجي.. بايدن يهدد آل سعود بعقاب شديد

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه تناول قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي خلال لقائه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال بايدن في أعقاب اللقاء مع ولي العهد السعودي، يوم الجمعة، إن قضية خاشقجي “كانت على رأس جدول اللقاء”.

وأضاف بايدن أن “ما حدث لخاشقجي كان فظيعا… وأكدت بوضوح أنه في حال حدث أي شيء من هذا القبيل مجددا، فإنهم سيواجهون ردا وأكثر من ذلك”.

يذكر أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر عام 2018، في ما قالت السعودية إنه “عملية مارقة”، ونفت إعطاء القيادة السعودية أي أوامر بقتل الصحفي.

بدورها، أشارت الاستخبارات الأمريكية إلى أن الأمير محمد بن سلمان كانت له علاقة بقتل الصحفي.

وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على عدد من المسؤولين السعوديين الذين يعتقد أنهم شاركوا في جريمة قتل الصحفي، دون أن توجه أي اتهام إلى ولي العهد والقيادة السعودية.

ووصل بايدن يوم الجمعة إلى السعودية، حيث استقبله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأجرى مباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن في وقت سابق إن موقفه بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي “كان واضحا لا لبس فيه، وسبب توجهي إلى السعودية أوسع من مسألة الحديث عن حقوق الإنسان”.

وفي مؤتمر صحافي مشترك بعد التوقيع على “إعلان القدس” للشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة و”إسرائيل”، قال بايدن: “لا اهدأ عن الحديث عن حقوق الإنسان (عن خاشقجي)، لكن سبب توجهي للسعودية أوسع من ذلك، وهو للترويج للمصالح الأمريكية التي كنا على خطأ بالتراجع عنها في الشرق الأوسط”.

وشدد على أن “دمج إسرائيل في المنطقة والسلام بينها وبين دول المنطقة هدف أساسي، ويوم غد سأكون أول رئيس ورئيس أمريكي يسافر مباشرة من تل أبيب إلى جدة وسأحمل الفرص للسلام والاستقرار الذي يمكن أن يتحقق في المنطقة”.

وأضاف: “إسرائيل يجب أن تبقى دولة يهودية مع ضمانات أمنية”، معتبرا أن “أفضل حل حل الدولتين لشعبين وأن تحترم الحقوق المتبادلة لكلا الشعبين، وهذا يساهم في الأمن للشعبين على المدى البعيد”.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا