في حي الشجاعية ورفح.. المقاومة تواصل نصب “كمائن الموت” ضد الاحتلال

تواصل المقاومة الفلسطينية خوضها المعارك وتنفيذها الكمائن ضد قوات “جيش” الاحتلال الصهيوني، عند محاور القتال كافة في قطاع غزة، وقد تركز القتال في اليوم 267 من معركة “طوفان الأقصى” في مدينة غزة، ولا سيما في حي الشجاعية.

وحسب مراسل الميادين، اليوم السبت، فإنّ المقاومة الفلسطينية تواصل نصب كمائن الموت ضد الاحتلال في أزقة حي الشجاعية حيث تجري معركة كبيرة.

وأعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، استهدافها مركز قيادة الاحتلال لعمليات التوغل في الشجاعية، وتجمعاً لآليات الاحتلال وجنوده المتمركزين هناك، وذلك بقذائف “الهاون” النظامي.

كتائب شهداء الأقصى، أكدت بدورها استهداف تحشدات قوات الاحتلال في محور وسط رفح، برشقة صاروخية وقذائف “الهاون” من العيار الثقيل.

ونشرت مشاهد توثق استهدافها القوات الإسرائيلية في محور شرقي رفح، برشقة صاروخية من نوع “107” وقذائف “الهاون” من العيار الثقيل.

من جهتها، أعلنت كتائب المجاهدين، الجناح العسكري لحركة المجاهدين، دكّها مقر قيادة الاحتلال لفرقة غزة في “ريعيم “، وذلك برشقة صاروخية، موثقة ذلك في مقاطع مصورة.

وبالتزامن مع عمليات المقاومة، أقرّت وسائل إعلام إسرائيلية بأنّ مروحية عسكرية نقلت جنديين إسرائيليين من حي الشجاعية إلى أحد المستشفيات، كما تحدّثت عن مروحية أخرى نقلت جندياً أصيب في المعارك إلى مستشفى “بيلينسون”.

وأمس، خاضت المقاومة الفلسطينية معارك ضارية ونفذت العمليات ضد قوات الاحتلال في الشجاعية، إذ أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، خوضها اشتباكات من المسافة صفر مع قوات الاحتلال، مؤكّدةً إيقاع قتلى وجرحى في صفوفها، وهبوط الطيران المروحي من أجل إجلائهم.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا