قوجيل: الاستعمار ينتهي بالسلاح وليس بالسياسة

قال رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل، إن الاستعمار الفرنسي للجزائر كان استعمارا استيطانيا هدفه تبديل الشعب الجزائري بشعب أوروبي.

وقال قوجيل اليوم، في كلمة له خلال إلقائه محاضرة بالمدرسة العليا للإدارة بمناسبة إحياء الذكرى الـ 69 لاندلاع ثورة 01 نوفمبر 1954، “لا يجب انتظار انتهاء الاستعمار بالعامل السياسي، الاستعمار ينتهي بالسلاح، والقاسم المشترك بيننا وبين فلسطين أن الاستعمار الذي وقع علينا هو استعمار استيطاني”.

وأكد رئيس مجلس الأمة، أن الاستعمار لا يُواجه بالعامل السياسي وإنما يواجه بالسلاح وفقط.

كما أشاد قوجيل ، بالمدرسة العليا للإدارة، واصفا إياها بـ “المؤسسة العريقة ومن أولى المؤسسات التي تأسست بعد الاستقلال”.

وأضاف المتحدث قائلا : “شرف كبير لي بأن أحظى بفرصة إلقاء كلمة في هذا الصرح العريق، هذه المؤسسة من أولى المؤسسات التي تأسست بعد الاستقلال، وقامت بتكون إطارات عظيمة”.

وتحدث قوجيل خلال مُحاضرته، عن سرد تاريخي مُفصل ودقيق، للحديث عن السياق التاريخي لثورة الفاتح نوفمبر 1954، ودورها في التأثير على حركات التحرر في العالم، وكذا إلى أبرز القضايا السياسية الوطنية والدولية وأهم المحطات المتعلقة ببناء الدولة الجزائرية، بعد استرجاع السيادة الوطنية.

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - الجزائر

عثمان تيروش - صحفي في موقع "الأيام نيوز".

اقرأ أيضا